قرار إداري :: الرجاء التنبه ، انه يتم إعتماد المشورات الإعلانية (( لفترة لا تتجاوز 45 يوماً )) ، وذالكم طلب من قبل القائمين على السرفر . نعتذر على هذا الإجراء الهاااام تحذير اداري

نرحب اجمل وارق ترحيب بكافة اعضاء وزوار منتدياتنا الكرام .. اهلا وسهلا كلمة الإدارة


الإهداءات



إضافة رد
#1  
قديم 19-09-2012, 02:48 PM

باب المراد غير متواجد حالياً
    Male
لوني المفضل Blueviolet
 رقم العضوية : 1
 تاريخ التسجيل : Apr 2010
 فترة الأقامة : 4082 يوم
 أخر زيارة : 13-12-2017 (12:37 AM)
 المشاركات : 4,956 [ + ]
 التقييم : 327
 معدل التقييم : باب المراد is a jewel in the roughباب المراد is a jewel in the roughباب المراد is a jewel in the roughباب المراد is a jewel in the rough
بيانات اضافيه [ + ]
Ss7008 تطعيم الأشجار المثمرة



بسم الله الرحمن الرحيم


تطعيم الأشجار المثمرة



إعداد :

المهندس الزراعي محمد حسام الزعيم المهندس الزراعي بهيج سمعان

تطعيم الأشجار المثمرة:

يقصد بعملية التطعيم نقل جزء من نبات إلى نبات آخر، بحيث ينمو الأول على الثاني ويسمى الأول الطعم والثاني الأصل ونلجأ للتطعيم لإكثار الأنواع والأصناف ذات المواصفات الجيدة وعالية الإنتاجية والتي لايمكن إكثارها بالعقل والتراقيد أو غيرها.
ويمكننا تلخيص فوائد التطعيم بما يلي:

1- إكثار صنف معين لايمكن إكثاره بطرق التكاثر الخضري كالعقل والتراقيد والخلفات.
2- إسراع الإثمار فالنباتات المطعمة تثمر قبل النباتات البذرية وبهذا توفير الوقت والجهد.
3- الحصول على نباتات معتدل الأحجام حيث أن الأشجار البذرية يكون حجمها أكبر من الأشجار المطعمة ولايخفى فائدة كون الأشجار ذات الأحجام المعتدلة لسهولة المكافحة والقطاف والتقليم، بالإضافة لتشابه أحجام وأشكال الأشجار المطعمة واختلافها بالنسبة للأشجار المثمرة البذرية.
4- التغلب على الإصابات الحشرية والمرضية مثل : تطعيم الأصناف المحلية للكرمة على أصول أمريكية مقاومة لحشرة الفيلوكسرا.
5- التغلب على مشكلة عدم ملاءمة التربة لبعض الأنواع وذلك بتطعيم الكرز مثلاً على المحلب في الأراضي الكلسية وتطعيمه على الأصل مازارد في الأراضي مرتفعة الرطوبة.
6- إكثار الأصناف التي لاتتكاثر بالبذور مثل: إكثار البرتقال أبو صرة بتطعيمه على أصول الحمضيات المختلفة.
ولنجاح عملية التطعيم لابد من :

1- اختيار الطعم من شجرة ذات مواصفات جيدة.
2- أن يكون هناك توافق أو رابطة بين الطعم والأصل
3- أن يكون الطعم والأصل من فصيلة نباتية واحدة.
4- أن يكون الطعم سليم من الإصابات الحشرية والمرضية ، وأيضاً الأصل.
5- من المفيد أن تكون قوة النمو في الطعم مثلها في الأصل وأن يكون بدء النمو في الربيع واحد للاثنين وأما إذا كان بدء النمو مختلف فيجب أن يكون الأصل هو السابق وإلا جف الطعم.
6- أن يكون القطع مستوي في الأصل وأيضاً الطعم حيث أن التعرجات تسمح بوجود فراغات هوائية تقلل نسب النجاح وذلك باستعمال آلات تطعيم حادة ونظيفة.
7- إحكام تغطية الجروح في كل من الطعم والأصل وإحكام الربط.
8- إن التطعيم بحد ذاته لايحسن مواصفات ثمار الطعم بل يعمل على إكثار الصنف المطعم ونشره حيث أن الثمار ومطابقتها للصنف لايمكن أن يتم إلا بعد الحمل وهذا قد يأخذ فترة كبيرة تصل من 2-5 سنوات في بعض الأنواع لذا لابد من الانتباه الجيد حين اختيار الصنف وأيضاً أثناء عمليات التطعيم المختلفة وعدم خلط الأصناف مع بعضها.
تعاريف :

1- الأصل : وهو الذي سيكون المجموع الجذري وجزء بسيط من هيكل الشجرة الخارجي وقد يكون جزء كبير من هيكل الشجرة وذلك إذا جرى تطعيم الفروع الرئيسية للشجرة فيكون الأصل في هذه الحالة المجموع الجذري والساق وجزء من الأفرع الرئيسية ، والشائع أن الأصول الجذرية تنتج عن البذور أو العقل ونادراً من الترقيد وتسمى الأولى الأصول البذرية والثانية العقل المجذرة.
2- أقلام التطعيم: وهي الأفرع التي تؤخذ من الأشجار المرغوب إكثارها فالأفرع التي تستعمل للتطعيم بالقلم تسمى أقلام والتي تستعمل بالتطعيم بالعين تسمى البراعم.
3- الطبقة المولدة (الكامبيوم) : وهي طبقة من الخلايا الحية الواقعة بين القشرة الخارجية والخشب، تقوم بمهمة النمو عن طريق انقسام خلاياها فتسبب ثخانة الساق أو الفرع وهي المسؤولة عن تكوين نسيج الالتحام بين الطعم والأصل وأيضاً حول الجروح الحاصلة من التطعيم وغيره. وهذه الطبقة رقيقة جداً لايمكن تمييزها بالعين المجردة ولتحديد موضعها نفصل القشرة عن الخشب فتتمزق طبقة الكامبيوم حيث تنقسم إلى قسمين أحدهما يلتصق باللحاء والآخر ويبقى لاصقاً بالخشب.
المواد والآلات المستعملة في التطعييم:

1- أمواس التطعيم والتقليم: وهي بأشكال وأحجام مختلفة والمهم في الموس أن يكون نصله حاد أثناء إجراء عملية التطعيم والنصل مصنوع من معدن يسهل شحذه (سنه) والموس المستعمل في تطعيم العين يحوي في مؤخرته على نصل صغير من العظم أو العاج يستعمل في رفع قلف الأصل (القشرة) . أما الموس المستعمل في تطعيم القلم فيفضل أن يكون نصله مستوي، ويوجد موس خاص للتطعيم بالرقعة يحمل رقم (2) أو (4) أنصال مركبة على قبضة معدنية يمكن استعماله في حال كون قطر الأصل والطعم متساويان بالحجم.
2- آلة الشق أو الإزميل : وهي ضرورية للتطعيم بالشق في الأشجار الكبيرة.
3- المناشير : ولها أشكال مختلفة ومتوفرة في الأسواق المحلية.
4- مقص التقليم: وهو على أنواع مختلفة ومتوفرة في الأسواق المحلية والمهم فيه النصل الحاد.
5- الأربطة: وتستعمل لربط المطاعيم على الأصل وهي على أنواع مختلفة والمتوفر منها حالياً في الأسواق المحلية هي خيوط الرافيا ، ويجب استعمالها أن تكون مرطبة وذات عرض مناسب وتستبعد الخيوط الرفيعة. ويوجد أربطة من النايلون (البولي إيثيلين) بعرض 2 سم وبسماكة بسيطة جداً من 50-60 ميكرون، وهي مصنوعة خصيصاً لتربيط المطاعيم يمكن استعمالها بدلاً من خيوط الرافيا وفي حال توفرها تفضل عن خيوط الرافيا لأسباب أهمها منع دخول الهواء لمنطقة التطعيم، وتسمح بدخول الأشعة فوق البنفسجية لمنطقة التطعيم بالإضافة لمحافظتها على رطوبة التطعيم ومنع جفافها.
6- أغطية الجروح: وهي شمع البارافين الخاصة بالتطعيم وشمع الماستيك.
انتخاب وتخزين أقلام التطعيم:

تؤخذ الأقلام للأشجار المتساقطة الأوراق من أفرع عمرها سنة وتخزن إلى وقت استعمالها خصوصاً في حالات التطعيم التي تجري في أوائل الربيع حيث يندر وجود أقلام على الأشجار أما في الأشجار المستديمة الخضرة فتؤخذ الأقلام وتستعمل مباشرة في التركيب دون الحاجة إلى تخزينها أما في الزيتون فيمكن أن تجمع الأقلام في الشتاء كما في الأشجار المتساقطة الأوراق وتخزن لحين استعمالها في الربيع.
وعند جمع أقلام التطعيم يجب مراعاة التالي:

1- تؤخذ الأقلام من خشب عمره سنة في أغلب الأنواع ويمكن أن يكون العمر سنتين في أشجار التين والزيتون ومن أشجار مثمرة وقوية النمو ومحصولها جيد ومنتظم ومرغوب تسويقه.
2- يجب أن تكون البراعم على الأقلام خضرية وليست ثمرية ذات حجم طبيعي وتامة النضج وخالية من الإصابات الحشرية والمرضية والصقيع.
3- لاتؤخذ الأقلام من السرطانات أو الأفرخ المائية التي تظهر قريباً من قاعدة الشجرة لأنها قد تكون خارجة من الأصل.
4- أحسن البراعم ماتؤخذ من وسط القلم حيث تستبعد الأقسام السفلية والعلوية من القلم ويتم جمع الأقلام بعد سقوط الأوراق حتماً.
5- تجمع الأقلام في حزم تلف جيداً بورق عازل للرطوبة أو توضع في أكياس من البولي ايثيلين الأسود وتعامل قبل وضعها بالأكياس بمبيد فطري مثل البنليت ، كابتان، ثيرام ، تعفيراً منعاً للتعفن ، وتربط الأكياس ويوضع عليها أتيكيت بيين النوع والصنف وتحفظ في براد على درجة حرارة 0-2 م ° ويحظر حفظ الأقلام في المجمد.
6- يراعى فحص الأقلام بين فترة وأخرى خاصة إذا كانت مدة الحفظ طويلة وتستبعد الأقلام التي يظهر عليها أعراض العفن والتالف من الأقلام ويراعى قدر الإمكان عدم خلط الأصناف مع بعضها لأنه في هذه الحالة لايمكن كشف خطأ الأصناف إلا بعد الحمل.
أنواع التطعيم :

أولاً : التطعيم بالقلم أو التركيب:

يجرى التطعيم بالقلم وقت سكون العصارة في غراس المشتل أو الأشجار الكبيرة ويمكن أن تمتد فترة العمل بهذه الطريقة ابتداء من بدء سكون العصارة في النبات وسقوط أوراقه وحتى بدء حركة النسغ فيه مابين كانون الأول وحتى نهاية آذار وهذا يتوقف على عدد الغراس أو الأشجار المطلوب تطعيمها وإمكانيات ورشة التطعيم ويفضل بالنسبة للأشجار الكبيرة والكرمة خاصة التطعيم في الجزء الأخير من دور السكون قبيل بدء النمو في الربيع.
وتفضل طريقة التطعيم بالقلم للأشجار الكبيرة والموجودة في الأرض المستديمة في البستان، ويوجد عدة طرق لهذه الطريقة سنتعرض لذكر أهم هذه الطرق وأسهلها تنفيذاً وأكثرها نجاحاً.
‌أ- التركيب أو الطعيم بالشق: تستعمل هذه الطريقة لتطعيم الأشجار الكبيرة التي يتراوح أقطار فروعها بين 2.5-10 سم وهي الطريقة المستعملة لتطعيم غراس الكرمة المزروعة في الأرض المستديمة كأصول أمريكية غير مطعمة (أصل مر) وتستعمل أيضاً في تطعيم الغراس البذرية في أرض المشتل والتي قطرها 1-1.5 سم وتتم هذه الطريقة:
1- في المشتل : بقص الأصل قرب سطح الأرض وعلى ارتفاع 5-10 سم من سطح الأرض وفي مكان أملس خال من العقد ثم يشق الأصل شقاً عامودياً بموس التطعيم ولعمق 2-3 سم يفتح الشق بعظمة موس التطعيم لسهولة إدخال قلم التطعيم فيه. يجهز قلم التطعيم بحيث يحمل 2-3 براعم ويتم القص من الأعلى بشكل مائل فوق برعم ويبرى من الأسفل على شكل أسفين من الجهتين وبحيث يكون أحد الحدين أرفع من الآخر (رفيع من الداخل وغليظ من الخارج ) كما يظهر في الشكل (1).

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

شكل رقم (1) إجراء التركيب بالشق

وقد جرت العادة على ترك برعم فوق رأس الأسفين بقليل من وعلى الجانب السميك، ويجب أن تكون المقاطع التي تشكل جوانب الأسفين طويلة بحيث تتدرج بالسمك ولاتستدق بصورة سريعة نحو القمة ويجب أن تتم عملية البري بموس حاد وببرية واحدة لكل من الجهتين ومستوية تمام الاستواء ويجظر وجود نتوءات على سطح البرية.
يدكك قلم التطعيم في شق الأصل ويلاحظ تطابق الطبقة المولدة ( الكامبيوم لكل من الأصل والطعم على طول الحد السميك من الأسفين) من الخارج وعدم وجود أي بروز لقلم الطعم عن الأصل للخارج أو العكس كما في الشكل (2).

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

شكل رقم (2)

2- للأشجار الكبيرة السن والمزروعة بالحقل: وتتم على الشكل التالي، تنشر أفرع الشجرة كما في الشكل (3) بمنشار حاد نشراً مستوياً وبأماكن خالية من العقد والأفرع الجانبية وبحيث يكون القطع لجميع الفروع بمستوى وارتفاع واحد حتى إذا نمت أقلام التطعيم تكون متناظرة بالارتفاع وبمستوى واحد.


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

شكل رقم (3)


ملاحظة: في حال كون الشجرة كبيرة ولاتيوقف حملها دفعة واحدة يمكن نشر أفرعها وتطعيمها على فترات 2-4 سنوات حيث يتم تطعيم أفرع كل جهة من الشجرة في سنة، تشق الفروع (كل فرع على حده) كما ذكرنا في الفقرة السابقة : أ-1 وفي حال كون قطر الفرع سميك يمكن عمل شقين متصالبين.
تجهز أقلام التطعيم وتدكك كما مر سابقاً ويمكن هنا وضع قلمين قلم في كل طرف من أطراف الشق أو وضع أربعة أقلام في حال وجود شقين متصالبين (قلم في كل طرف من أطراف الشقين).
ويلاحظ تطابق الطبقة المولدة للأقلام مع الطبقة المولدة للأصل ولافائدة من التطعيم في حال عدم تطابق الطبقة المولدة في كل من الأصل والطعم، يربط الطعم والأصل بالرافيا وتغطى الجروح بالماستيك وتتابع العملية على كافة فروع الشجرة.
يمكن للهواة في الحدائق المنزلية وضع أكثر من صنف على الشجرة الواحدة مثلاً: الأصل تفاح الطعم كولدن ، ستاركن، يفضل تغطية منطقة التطعيم والأقلام بأكياس من البولي إيثيلين للمحافظة عليها من الجفاف.
3- تطعيم غراس الكرمة الأمريكية المزروعة بالأرض الدائمة كأصول: وتتم على الشكل التالي:
- يقص الأصل على ارتفاع 2-3 سم من سطح الأرض ثم يشق ويدكك الطعم كما مر سابقاً ويربط بالرافيا وتغطى الجروح بالماستيك، ويمكن وضع قلم أو أكثر حسب قطر الأصل كما مر في الفقرة السابقة ، ثم يغطى كامل قلم أو أقلام الطعم بالتراب الناعم وتسقى المطاعيم لإيجاد تربة رطبة حول الطعم وتوالى عملية الترطيب حول المطاعيم حتى تظهر النموات الخضرية فوق سطح الأرض حيث يكشف عن منطقة التطعيم بهدوء خوفاً من كسر هذه النموات وتزال الجذور النامية من أقلام التطعيم بواسطة موس حاد ويفضل إعادة جزء من التراب حول منطقة التطعيم وبعد فترة 15 يوم تكرر عملية الكشف عن منطقة التطعيم وإزالة الجذور النامية عن المطاعيم في حال وجودها، وفي حال نمو أكثر من قلم يترك أقوى هذه الأقلام وتزال الأخرى بموس حاد وتربى الغرسة بفرع واحد.
- يفضل إجراء عملية التطعيم قبل بداية سريان العصارة بـ15-20 يوم وبشكل عام في شهر آذار وبعد انقضاء فترة احتمال انخفاض الحرارة مادون الصفر المئوي.
- يمكن إجراء طريقة التطعيم بالشق على أصول التفاحيات (تفاح – أجاص – سفرجل) واللوزيات ( خوخ – كرز) ولاتستعمل على أصول الدراق، المشمش خوفاً من التصمغ في منطقة التطعيمم.
- تستعمل هذه الطريقة من التطعيم في المشاتل أيضاً لترقيع الغراس المطعمة بالعين النائمة التي لم ينجح طعمها.
- يزال رباط الرافيا بعد التأكد من نجاح ونمو المطاعيم وذلك بقصها بموس حادة مع الانتباه أثناء تقطيع الخيوط عدم دخول شفرة الموس إلى قلف الأصل وحزه.
‌ب- التطعيم أو التركيب اللساني: يستعمل هذا النوع من التطعيم على الأصول ذات الأقطار الصغيرة نسبياً من 6-12 ملم ويفضل أن يكون قطر الطعم مساوياً لقطر الأصل، وتتبع هذه الطريقة في تطعيم الغراس في المشاتل أما في الحقل مباشرة على الغراس البذرية المزروعة أو في غرف بعد قلع الغراس البذرية وتعرض بالتطعيم على الطاولة وهي الطريقة المتبعة في تطعيم عقل الكرمة الأمريكية بأصناف محلية (وذلك قبل دخول آلات التطعيم على الطاولة). وتتم هذه الطريقة كما يلي:
1- في أرض المشتل: يقص الأصل على ارتفاع 3-5 سم ثم تقطع قمة الأصل مائلاً بطول 3 سم بحيث يكون القطع واتجاه ميل القطع (البرية) من الأسفل للأعلى ثم تقطع هذه البرية واعتباراً من الثلث العلوي وللأسفل، بحيث يشكل لساناً وبمسافة 1 سم كما في الشكل (4).

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

شكل رقم (4)

أما قلم التطعيم فيكون بطول 5-7 وبحيث يحمل 2-3 عيون (عدا الكرمة فعني واحدة) يقطع القلم نفس قطعة الأصل ومن الأسفل بحيث يكون اتجاه القطع (البرية) من الأعلى للأسفل ثم تقطع هذه البرية لتشكيل اللسان كما في الأصل وفي الثلث السفلي وللأعلى وبمسافة 1 سم كما في الشكل (5).

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

شكل رقم (5)

يجب أن يكون القطع في كل من الأصل والطعم أملس ومستوي حيث أن السطوح المتموجة والمتعرجة تمنع التوافق التام بين طبقتي الكامبيوم في الأصل والطعم ويلعب موس التطعيم دوراً هاماً حيث يجب أن يكون حاداً.
يدكك الطعم بالأصل بحيث يتداخل اللسانان مع بعضهما وتبذل العناية لمطابق طبقتي الكامبيوم في الأصل والطعم من الجانبين إذا كان الطعم والأصل بقطر واحد وهو المفضل أو من جانب واحد في عدم إمكانية تأمين أقلام وتطعيم بقطر الأصل، ثم يربط الطعم والأصل بخيطا الرافيا المرطبة ربطاً جيداً وتغطى الجروح بالماستيك كما في الشكل (6).

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

شكل رقم (6)

إجراء التركيب اللساني (الطعم أقل سمكاً من الأصل)


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

شكل رقم (6)
إجراء التركيب اللساني (الأصل والطعم ذات سماكة واحدة)


يزال رباط الرافيا بعد التأكد من نجاح ونمو المطاعيم وذلك بقصها بموس حاد مع الانتباه أثناء تقطيع خيوط الرافيا إلى عدم وصول شفرة الموس إلى قلف الأصل.
2- تطعيم الغراس على الطاولة (التطعيم اللساني): تقلع غراس المشتلة البذرية ويؤخذ منها الغراس التي تزيد أقطارها عن 5 ملم وتشذب جذورها وتنظف سوقها من النموات الصغيرة وتتم عملية التطعيم كما يلي: يقطع الأصل قطعاً مائلاً كما في ذكر في الحالة الأولى وعلى ارتفاع من 7-10 سم من منطقة التاج وأيضاً يجهز الطعم كما سبق ويدكك الطعم والأصل وتربط منطقة التطعيم بالرافيا ربطاً جيداً ثم يغطس الطعم وقسم من الأصل بشمع البرافين المذاب في حمام مائي على ألا تتجاوز حرارة الشمع 40-50 درجة مئوية ثم تزرع الغراس المطعمة بالمشتل في حال كون الأرض جاهزة للزراعة وفي حال كون الأرض غير جاهزة للزراعة، وسقوط الأمطار المفاجئ وأثناء التطعيم وإغراقها الأرض فيمكن حفظ المطاعيم في طبقات متتالية من نشارة الخشب المرطبة في صناديق خشبية تحفظ في غرف حرارتها تتراوح بين 24-30 درجة مئوية ولمدة عشرة أيام وفي حال التأخر عن هذه المدة تحفظ الغراس المطعمة في البراد لحين الزراعة.
3- تطعيم عقل الكرمة الأمريكية على الطاولة وتتم كما يلي :
‌أ- تطعيم عقل الكرمة الأمريكية: تنتخب العقل الخالية من الإصابات الحشرية والمرضية والصقيع والتي أقطارها من 6-12 ملم وتقص بطول 30-35 سم من الأسفل إلى الأعلى تحت عقدة عين فيكون بهذه الحالة أسفل العقلة عقدة وأعلاها سلامية غير منتهية بعقدة وهنا يتم تدكيك الطعم، تطفأ عيون العقلة بكاملها بمقص حاد وذلك لمنع نمو السوق الخضرية عليها.
‌ب- تجهيز أقلام التطعيم: تنتخب أقلام التطعيم من الأصناف المحلية المرغوب بإكثارها والخالية من الإصابات الحشرية والمرضية والصقيع وتجهز بقصها فوق عقدة عين على أن يحوي الطعم عين واحدة وسلامية.
‌ج- تتبع نفس الخطوات المذكورة في الفقرة السابقة : من حيث القطع المائل واللسان بكل من الطعم والأصل (العقلة الأمريكية) ، والتربيط بالرافيا والتشميع بشمع البارافين ويمكن الاستغناء عن التربيط والتشميع بشمع البارافين وهنا يستحسن استعمال شمع البرافين الخاص والذي يتميز بمرونته وعدم تكسره وذلك بعد خروج العقل المطعمة من غرف التنضيد وقبل الزراعة مباشرة.
‌د- تعبأ العقل المطعمة بصناديق تنضيد : خشبية وترصف بطبقات متناوبة من خلطة مؤلفة من (10 أجزاء نشارة خشب وتفضل الخشنة + 1 جزء واحد من دق الفحم النباتي) ترطب الخلطة بماء نظيف وتغطى العقل من الأعلى بهذه الخلطة ويلاحظ أن يكون أسفلها طبقة بسمك 2 سم من هذه الخلطة.
‌ه- تحفظ هذه الصناديق في غرف تنضيد: مدة 2-3 أسابيع وفي درجة حرارة مئوية ورطوبة 95% مع التهوية اليومية للغرف 2-3 مرات ولمدة عشر دقائق لكل مرة حتى يتم الكالوس في منطقة التطعيم والتحام الطعم مع الأصل ويمكن أن تتكون طبقة الكالوس على قاعدة العقل وتكوين بدايات الجذور.
‌و- بعد انقضاء فترة التنضيد تقسى العقل المطعمة: لأقلمتها على الجو الخارجي وذلك بتوقيف المدافئ وتخفيض درجات الحرارة وفتح النوافذ أو بإخراج الصناديق لغرف عادية غير مدفأة 2-3 أيام حيث تتأقلم على الجو الخارجي.
‌ز- تزرع العقل المطعمة في أرض المشتل وتطمر العقل بكاملها بالتراب ولارتفاع 2 سم وتسقى مباشرة رية غزيرة وتوالى عمليات السقاية حسب الأصول.
‌ج- التطعيم أو التركيب اللحائي أو القلفي: يعمل هذا النوع من التركيب في الربيع عندما يمكن فصل القشرة (اللحاء) عن الخشب بسهولة أما أقلام التطعيم فتكون بطور السكون مأخوذة في الشتاء أثناء التقليم ومحفوظة بالبراد كما مر سابقاً ويمكن استعمال هذه الطريقة في تطعيم الأفرع القمية للأشجار الكبيرة وتتم كما يلي:
1- التركيب القلفي الطرفي: ينشر الأصل نشراً مستوياً للفروع المطلوب تطعيمها ويكون النشر في مكان أملس وخال من العقد، يعمل شق بالقشرة مبتدئاً من سطح القطع الأفقي ومتجهاً للأسفل وبطول 5 سم بحيث يسمح بدخول قلم التطعيم. أما قلم التطعيم فيتم تجهيزه بعمل قطع في أسفل القلم بحيث يبدأ القطع من الأعلى إلى الأسفل وأيضاً قطع آخر من الجهة المقابلة وعلى هيئة إسفين وبحيث يكون أحد المقطعين أطول من الآخر ويمكن تعميق بداية القطع الطويل من الأعلى بحيث يصبح كمسند للطعم على سطح الأصل كما في الشكل رقم (7).


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


شكل رقم (7)


يدخل القلم في شق قلف الأصل بحيث يكون القطع الطويل للداخل وملامساً لخشب الأصل ويبقى الشق القصير تحت قلف الأصل ويمكننا وضع قلمين أو ثلاثة وهذا يتبع سماكة الأصل وبهذه الحالة يزداد الأمل بنجاح عملية التطعيم ويمكننا تثبيت قلم التطعيم على الأصل باستعمال مسامير صغيرة لتثبيت الأقلام وأيضاً تربط الأقلام مع الأصل بالرافيا ربطاً محكماً ثم تطلى الجروح في كل من الطعم والأصل بالماستيك أو شمع البرافين لمنع الرطوبة والهواء ويستحسن وضع شبك بشكل متناظر فوق أقلام التطعيم لحمايتها من الكسر وذلك كما هو مبين بالشكل رقم (8).


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

شكل رقم (8)


2- التركيب القلفي الجانبي : وفي هذا النوع من التطعيم لايقص إنما يتم التطعيم على الأصل بعمق شقين متعامدين بشكل حرف T على اللحاء ثم يركب القلم المجهز كما ذكر سابقاً (ج-1) في شق الأصل بحيث يكون القطع الطويل جهة خشب الأصل والقطع الصغير جهة اللحاء ويتابع ربط الطعم والأصل بالرافيا، وتزال خيوط الرافيا بقصها بموس التطعيم فور التأكد من نجاح ونمو المطاعيم.
ملاحظة: يفضل تغطية منطقة التطعيم وقلم الطعم بأكياس البولي إيثيلين للمحافظة عليها من الجفاف وتزال الأكياس بعد أن يتم الالتحام.
‌د- التطعيم بالريشة: يجري عندما يصبح جريان العصارة جيداً ونكون قد احتفظنا بأقلام التطعيم المجموعة سابقاً في البراد ويمكن استعمال هذه الطريقة على غراس المشتل المزروعة والتي لم ينجح طعم العين النائمة عليها وأيضاً على الغراس والأشجار الكبيرة في حالة الرغبة بتجديد أو تغيير الصنف وتتم كما يلي:
- يقطع الأصل أفقياً بالمقص وعلى ارتفاع 5-10 سم من سطح الأرض وفي مكان أملس خالي من العقد وفي الأشجار الكبيرة تنتشر فروع الشجرة في مكان أملس خال من العقد.
- يعمل شق شاقولي في قشرة الأصل وبطول 1.5-2 سم اعتباراً من سطح المقطع ويقطع طولياً أحد شفتي قلف الشق لتتلامس هذه المنطقة مع الشق الطولي في قلم الطعم.
- يهيأ قلم الطعم بطول 10 سم وبحيث يحوي على 2-3 براعم بقطعة من الأعلى فوق برعم ومن الأسفل أيضاً فوق برعم ويجهز الطعم بقطعه قطعاً مائلاً من الأعلى إلى للأسفل وبطول 1.5-2 سم ويعمل بالمقابل مقطع مائل أصغر من الأول ثم يقطع من جانب القطع المائل قطعاً طولياً ليتلامس هذا القطع مع القطع الجاري في قلف شق الأصل حسب الشكل رقم (9).


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


شكل رقم (9)
التطعيم بالريشة


- يدكك الطعم في الأصل تحت القشرة غير المقلوعة (يكون خشب المقطع الطويل في الطعم للداخل جهة خشب الأصل والمقطع الصغير جهة قلف الأصل للخارج ويرص طرف القلم المقطوع على طرف قشرة الأصل بشكل جيد لتتلامس طبقتي الكامبيوم في كل من الأصل والطعم، ثم تربط منطقة التطعيم بالرافيا ربطاً جيداً وتغطى الجروح بالماستيك.
- يفضل تغطية منطقة الالتحام وكذلك الأقلام بأكياس البولي ايثيلين للمحافظة عليها من الجفاف حتى يتم الالتحام تزال الأكياس وبعد التأكد من نجاح ونمو المطاعيم تقطع الرافيا بموس حاد مع ملاحظة عدم وصول شفرة المقص إلى القلف وحزه. ويمكن وضع أكثر من قلم على محيط الأصل وهذا يتبع حجم الأصل.
‌ه- التطعيم القمي أو التاجي : يعتمد على هذا النوع من التركيب في الأشجار الكبيرة التي يراد تغيير صنفها حيث يمكن تركيب الصنف المرغوب على الفروع الرئيسية التي تكون هيكل الشجرة وتتم هذه الطريقة كمايلي:
1- ينشر كافة فروع الشجرة وعلى ارتفاع 10-15 سم من بداية هذه الفروع كما بالشكل (3) ويتم النشر في منطقة ملساء وخالية من العقد والإصابات وبحيث يتم نشر هذه الفروع بمستوى واحد حتى تأخذ الشجرة أثناء نمو المطاعيم على هذه الفروع شكلاً منتظماً ومتناسقاً.
2- نشر فروع الشجرة على مراحل 2-3 سنوات حيث يتم تطعيم قسم من هذه الفروع كل سنة حيث أن الطريقة الأولى قد تؤدي إلى إضعاف الشجرة وتأخير نموها نسبياً ويتوقف عدد الفروع التي تقطع على حجم الشجرة. وفي كلا الحالتين وبعد نشر الفروع كلياً أو جزئياً تتبع نفس الخطوات الواردة في طريقة التطعيم بالشق في الأشجار الكبيرة من حيث تجهيز الأصل وأيضاً قلم التطعيم والربط بالرافيا والتشميع بالماستيك وإزالة الأربطة، وأيضاً تغطية منطقة التطعيم والمطاعيم بأكياس من البولي إيثيلين لحفظ المطاعيم من الجفاف.
‌و- التطعيم أو التركيب العلاجي: لايعتبر التركيب العلاجي وسيلة إكثار بالمعنى المقصود كالطرق السابقة الذكر بل هو وسيلة إصلاح جروح شجرة متسببة عن الآلات الزراعية أو الحيوانات البرية كالفئران والأرانب والقوارض الأخرى التي تقوم بقرض قشرة الشجرة من الأسفل أو الوسط وذلك بشكل حز كلي أو جزئي فينقطع اتصال العصارة بين المجموع الجذري والمجموع الخضري للنبات انقطاعاً كلياً أو جزئياً وذلك حسب قوة الإصابة، أو نتيجة إصابة بمرض التصمغ مثلاً وهنا نلجأ إلى عملية التطعيم العلاجي لإنقاذ هذه الشجرة وذلك بالتركيب القنطري أو الجسري.
وأحياناً قد يصاب المجموع الجذري بالأمراض والحشرات التي تؤدي إلى ضعف قدرة الجذور على امتصاص الماء والأملاح المعدنية فتلجأ إلى عملية التركيب الدعامي.
أ‌- التركيب القنطري أو الجسري: إن الموعد الملائم لهذا النوع من التركيب عندما يصبح فصل اللحاء عن الخشب سهلاً وممكناً ويكون ذلك شهري آذار ونيسان.
· يجهز قلم التطعيم أو التوصيل والذي يكون طوله أكبر من المسافة المصابة بقليل وبحوالي 5-10 سم تقريباً وذلك ببري كل رأس من رأسي القلم ببريتين متقابلتين أحداهما طويلة والأخرى قصيرة كما في حالة تجهيز قلم التطعيم اللساني ولكن بدون عمل لسان في البرية، ويقطع طرف البرية من الأعلى والأسفل قطعاً مستقيماً وذلك لسهولة استنادهما على قطع حرف T الأفقي في الأصل.
· ثم يعمل شق حرف T في الأصل أعلى منطقة الإصابة وحرف T معكوسة أسفل منطقة الإصابة، ثم يدكك طرفي القلم المبري في الشقوق المعمولة على طرفي منطقة الإصابة في الأصل بحيث يكون طرف برية القلم الطويلة للداخل لرأسي القلم العلوي والسفلي وطرف برية القلم القصيرة لجهة اللحاء في الأصل ولرأسي القلم العلوي والسفلي أيضاً حيث يطبق عليهما لحاء الأصل تطبيقاً جيداً ويستند رأسي القلم من الأعلى والأسفل بمقطعي الشق المعمول على الأصل العلوي والسفلي ويمكن استعمال المسامير الصغيرة لزيادة تثبيت رأسي القلم، ثم تربط منطقتي التطعيم بالرافيا وتغطى الجروح بالماستيك ، ويلاحظ هنا ضرورة إزالة برعم القلم حين تبدأ بالنمو لأن الغرض من هذه الأقلام هو توصيل العصارة بين جزئي الشجرة وبدلاً من القلف التالف.
· ويمكننا وضع أكثر من قلم واحد على الشجرة المصابة وهذا يتبع حجم الشجرة وشدة الإصابة والشكل رقم (10) يبين طريقة التطعيم هذه.



نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


شكل رقم (10)


ب‌- التركيب أو التطعيم الدعامي: ذكرنا أنه يلجأ إلى التركيب الدعامي في حال إصابة المجموع الجذري بالأمراض والحشرات مما يؤدي لضعف قدرة الجذور على امتصاص الماء والأملاح المعدنية.
وبواسطة التركيب الدعامي يتكون مجموع جذري جديد للشجرة بدلاً من المجموع الجذري القديم والتالف، ويتم ذلك بغرس عدة غرسات حول الشجرة المصابة ويتبع عددها حسب حجم هذه الشجرة وبحيث تكون هذه الغرسات من نوعها.
· يبرى طرف الغرسة أو الغرسات المزروعة بريتين كالسابقة (التطعيم القنطري) ويقطع طرف البرية من الأعلى قطعاً مستقيمة لسهولة استناده على مقطع حرف T في القسم العلوي من منطقة الإصابة للشجرة المصابة.
· ثم يعمل شق في قلف الشجرة المعالجة بشكل حرف T يرفع القلف قليلاً بواسطة طرف عظمة موس التطعيم ثم ندخل برية الغرسة في قلف الشجرة المعالجة بحيث تكون البرية الطويلة جهة الخشب للشجرة المعالجة ونطبق اللحاء على القلم تماماً، ويلاحظ سند طرف البرية العلوية للغرسة على المقطع العرضي للحرف T في الشجرة المعالجة استناداً كاملاً ويمكن استعمال المسامير القصيرة لزيادة التثبيت ثم تربط منطقة التطعيم بالرافيا ربطاً جيداً وتغطى الجروح بشمع الماستيك. وفي حال نجاح التحام غرسة أو عدة غرسات وبعد مضي 2-3 سنوات تصبح هذه الغراس قادرة على تمويل الشجرة بكامل احتياجاتها من الأرض بدلاً من الجذور القديمة والتالفة. والشكل رقم (11) يبين هذه الطريقة من التطعيم.
‌ز- التطعيم باللصق: تستعمل هذه الطريقة في الأنواع والأصناف التي يصعب تطعيمها وأيضاً إكثارها، ويتم بكشط جزء من قلف الأصل وخشبه وأيضاً جزء من قلف الطعم وخشبه ويلصقان ببعضهما في منطقتي الكشط ثم تربط منطقة اللصق ( التطعيم) وتغطى الجروح بالماستيك وعند حدوث الالتحام والتأكد من نجاح التطعيم يقطع قلم الطعم من أسفل الاتحاد ويقطع الأصل من أعلى منطقة الاتحاد (التطعيم للأصل) ويمكن استعمال هذه الطريقة في حدائق الزينة. والشكل رقم (12) يبين هذه الطريقة من التطعيم.

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


شكل رقم (11)
إجراء التركيب الدعامي



نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


شكل رقم (12)
إجراء التركيب باللصق


ثانياً : التطعيم البرعم ( العين):

وهي وضع برعم من نبات الطعم على نبات آخر الأصل وتجري عملية التطعيم بالعين وقت سريان العصارة حيث يمكن فصل القلف بسهولة ويفضل أن يكون قطر قلم الطعم قريب من قطر ساق الأصل إذا أمكن حتى تنطبق أنسجة الكامبيوم على بعض في كل من الطعم والأصل مما يدعو لضمان الالتحام بينهما ويوجد عدة طرق للتطعيم بالبرعم سنتعرض لذكر أهم هذه الطرق أسهلها تطبيقاً.
1- التطعيم الدرعي: وتتبع هذه الطريقة في تطعيم أغلب الأنواع عدا الأنواع السميكة القشرة (التوت – الجوز) ومن قطر 5-25 سم وتؤخذ أقلام عيون التطعيم من بستان أمهات مضمونة الصنف ناضجة البراعم (ونتجنب الأفرع المائية والسرطانات) السليمة من الأمراض والحشرات ويفضل أن يتم جمع أقلام التطعيم كل يوم بيومه من أيام التطعيم وتقص أوراقها فور جمعها مع ملاحظة عدم قص ذيل الورقة، تحفظ هذه الأقلام ضمن خيش مبلل لتأمين الظلمة والرطوبة والتهوية، وعندما يكون بستان الأمهات بعيداً تجلب كمية من الأقلام تكفي أسبوعاً على أن تقص أوراقها مع ترك ذيل الورقة دون قص وتحفظ بلفها بخيش مبلل أو بلفها بأكياس البولي إيثيلين السوداء وتحفظ في جو مظلم ومهوى ضمن غرف شمالية ويفضل حفظها في البراد على درجة صفر إلى 1 درجة مئوية.
وتتم عملية التطعيم كما يلي:
- يجرى التطعيم على ارتفاع 10-15 سم عن سطح الأرض للغراس البذرية الموجودة بالمشتل و 20-30 سم لغراس الحمضيات في المشتل.
- يكون موضع الطعم على الأصل من جهة الريح السائدة لتقليل ضرر الريح في غراس المشتل أما في حال تطعيم فروع عالية على أشجار كبيرة فيوضع الطعم في المنطقة السفلية من الفرع أو الفروع المطلوب تطعيمها.
- يهيأ مكان الطعم على الأصل بإزالة النموات الرفيعة وفي مكان أملس خال من العقد ويتم بعمل قطع أفقي طوله حوالي 1/3 محيط الأصل وبحدود 1.5-2 سم بموص تطعيم حاد وبحيث لايتجاوز عمقه سمك القشرة ويعمل شق طولي وعامودي من منتصف الشق الأول فيتكون معنا شكل حرف ثم تفصل القشرة من جانبي الشق الطولي عن الخشب وبعظمة موس التطعيم مع الحذر مع تمزيق القشرة.
- يفصل البرعم من قلم التطعيم بعمل قطع أفقي بموس التطعيم في القشرة فوق العين وعلى بعد ا سم تقريباً ثم تحز القشرة على جانبي العين بقطع مائل يبدأ عند طرف القطع الأفقي عن يمين البرعم وينتهي على بعد 1 سم تقريباً تحت البرعم ثم قطع مائل يبدأ مماثلاً من الجهة اليسرى للبرعم بحيث يتلاقى مع القطع الأول تحت البرعم وبذلك ويتكون مثلث بشكل درع في وسطه البرعم، يمكن فصله عن الخشب بفركه بين السبابة والإبهام فينزلق عن قلم التطعيم بسهولة ويجب مراعاة سلامة السمسمة الكائنة على السطح الداخلي مقابل البرعم مباشرة والتي تبدو على شكل نتوء أو انتفاخ صغير إن كانت موجودة في البرعم أو يظهر مكانها ثقب صغير في البرعم في حال عدم خروجها مع الطعم وبقاؤها على قلم التطعيم وتظهر بشكل نتوء على الأخير.
- يزلق البرعم بين شفتي فشرة الأصل والخشب من أعلى إلى أسفل بخفة وعناية وبمساعدة عظمة موس التطعيم إلى أن تنطبق قشرة البرعم العلوية على الحز الأفقي ومن الأسفل للأصل T ثم تضم قشرة الأصل على طرفي البرعم وبحيث يصبح البرعم بين شفتي قشرة الأصل وتبذل العناية والملاحظة لعدم تهشيم البرعم.
- يربط الطعم على الأصل بخيطان الرافيا أو البولي إيثيلين على أن يكون الربط بشكل محكم ويمنع دخول الهواء إلى منطقة الطعم ويمكن في حال توفر شرائك البولي ايثيلين الخاصة بالتطعيم تغطية عين الطعم وكافة المنطقة ويكون الربط من الأعلى للأسفل ويمكن أن يكون من الأسفل لأعلى مع ملاحظة عدم تحريك البرعم وخاصة مكان التصاقه بشق الأصل العرضي T وإبقاء الالتصاق تاماً وكاملاً بين قشرة الطعم والأصل ويعقد الرباط جيداً.
- يلاحظ أحياناً وفي بعض الأنواع سريان العصارة الغزير في الأصل وخاصة في الفستق والتوت وهذه العصارة تسبب غرق الطعم وخاصة في شهر حزيران فيمكن تلافي هذا المحذور بعمل درع مقلوب و T مقلوبة مما يقلل من احتمال اختناق الطعم.
- يكشف على نجاح المطاعيم بعد 3-4 أيام من التطعيم وذلك بضرب عنق الورقة ضربة خفيفة بالإصبع فإن وقعت بسهولة دل ذلك على نجاح الطعم وفي حال عدم وقوعه دل على عدم نجاح الطعم وبعد 15-20 يوم وحسب فصل السنة الذي يجري فيه التطعيم بفك الرباط وذلك بقطع العقدة أو حز الرافيا بشفرة موس التطعيم وملاحظة الانتباه إلى عدم وصول شفرة الموس إلى قلف الأصل، وإن ترك الرافيا بدون فك يؤدي إلى إعاقة النمو الطبيعي للأصل والطعم وأحياناً إلى قطع منطقة الطعم من جراء حز خيوط الرافيا ويمكن القول هنا أن استعمال خيوط البولي ايثيلين المطاطية يخفف نوعاً ما من خطر حز الرافيا ولايعني ذلك إبقاء خيوط البولي إيثيلين بدون قطع بعد التأكد من نجاح التطعيم والشكل رقم (13) يبين هذه الطريقة من التطعيم.


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

شكل رقم (13)


ويمكن تقسيم هذا النوع من التطعيم وحسب موعد تطبيقه إلى الآتي:

أ- التطعيم الخريفي: ويسمى التطعيم بالعين النائمة ويجري اعتباراً من نصف تموز وحتى تشرين الأول ويمكن تطعيم جميع أنواع الغراس وأيضاً الأشجار بهذه الطريقة عدا بعض الأنواع السميكة القشرة (الجوز والتوت) ومن قطر 5-25 ملم وتؤخذ أقلام التطعيم من بساتين أمهات مضمونة الصنف وخالية من الإصابات المرضية والحشرية وخاصة دودة ثاقبة البراعم بعد دخولها طور السكون، ويتبع في جمع الأقلام وحفظها ماذكر في الفقرة السابقة.
- وتتم عملية التطعيم كما ذكر في فقرة التطعيم الدرعي من حيث تجهيز العين (الدرع) والأصل (مكان التطعيم) والربط وفحص المطاعيم الناجحة وقص الرباط.
- يمكن إعادة تطعيم الغراس التي لم ينجح طعمها في المرة الأولى وذلك بإعادة عملية التطعيم تحت مكان الطعم الأول.
- تترك المطاعيم نائمة للموسم التالي حيث يتم قص الأصل فوق الطعم اعتباراً من شهر شباط أو آذار حسب المنطقة التي يجري فيها التطعيم وموعد بدء سريان العصارة فيها حيث أن عملية قص الأصل يشجع برعم الطعم على النمو، ويمكن إجراء عملية قص الأصل على مرحلتين، ففي المرحلة الأولى يتم إبقاء حوالي 10 سم من ساق الأصل كمسند للطعم حيث يتم ربط الطعم مع هذا المسند لحمايته من الرياح والمحافظة على استقامة جسم الطعم، ويتم قص الجزء المتبقي من الأصل بعد أن يقسو الطعم ويأخذ شكله ومساره الطبيعي حيث يتم القص بمحاذاة الطعم وملاحظة عدم ترك أي نتوء أو ظفر من ساق الأصل.
- تبذل العناية بفرك البراعم العرضية التي تنمو تحت منطقة الطعم على الأصل ولعدة مرات حتى يتوجه غذاء الغرسة أو الشجرة بكامله من الأصل إلى الطعم.
ب- التطعيم الصيفي: ويسمى التطعيم بالعين اليقظة ويجري ابتداء من شهر حزيران أحياناً وحتى منتصف تموز اعتباراً من بدء نضج البراعم وقبل دخولها طور السكون.
- تجمع أقلام التطعيم من بساتين أمهات موثوقة الصنف ويتبع في جمعها وحفظها ماسبق ذكره في فقرة التطعيم الدرعي وتمتاز هذه الطريقة من التطعيم بإمكان تطعيم الغراس الناتجة عن بذرة في نفس العام أو الغراس البذرية المشتلة والغراس البذرية المطعمة بالقلم والتي لم ينجح طعمها.
- ويتبع عملية التطعيم هذه ماذكر في فقرة التطعيم الدرعي من حيث تجهيز الطعم (الدرع) والأصل والربط وفحص المطاعيم وفك الأربطة وإعادة تطعيم غير الناجح منها، ويمكن بهذه الطريقة قص الأصل تدريجياً كما ذكر في الفقرة السابقة بعد 15-20 يوم من التطعيم وبعد التأكد من نجاح الطعم، حيث أن عملية القص الفوري تساعد على نمو الطعم بنفس الموسم ووصوله إلى مرحلة إمكان بيعه وخاصة في المناطق ذات موسم النمو الطويل ولابد هنا من التنويه إلى أهمية إزالة النموات الخضرية التي تنمو من الأصل تحت الطعم وذلك لتوجيه كامل الغذاء إلى الطعم ويمكن تنفيذ هذه الطريقة من التطعيم على الأشجار الكبيرة بإجراء عملية التطعيم على فروع الشجرة ذات السماكة المناسبة للتطعيم عليها خاصة وأن للشجرة الكبيرة إمكانية إمداد الطعم بكمية وافرة من الغذاء تمكنه من تكوين مجموع خضري جيد.
- يستحسن عند قص الأصل فوق الطعم ترك غصن فوق الطعم جاذب للنسغ بمساعدة المطعم على تجهيز الغذاء ويقص جاذب النسغ كلياً بعد بلوغ الطعم 15-25 سم حيث يصبح المجموع الخضري للطعم قادر على تجهيز غذائه بنفسه.
ج – التطعيم الربيعي: ويعرف باسم التطعيم بالعين اليقظة الناضجة ويتميز عن التطعيم الصيفي باستعمال براعم ناضجة محفوظة في البراد من الشتاء السابق.
ولاستعمال هذه الأقلام عند حلول موعد التطعيم المذكور وابتداء من نيسان وبعد سير النسغ في الغراس وبدء إمكانية قشر القشرة. تخرج الأقلام من البراد وتغسل جيداً بالماء وبوضع أسفل رزمة الأقلام بالماء لمدة ثلاثة أيام ويفضل أن توضع في غرفة دافئة إلى أن تصبح القشرة سهلة الانفصال عن الخشب ، وتنفذ عملية التطعيم كما مر ذكره في خطوات التطعيم الدرعي، ويقص الأصل فوق المطاعيم تدريجياً بعد التأكد من نجاح الطعم كما مر في التطعيم الصيفي.
2- التطعيم بالكشط: وتتبع هذه الطريقة في الأوقات التي لايسهل فيها فصل القلف عن الخشب عند ابتداء النمو في الربيع أو عندما يقف النمو أثناء نشاطه بسبب عطش النباتات وبحيث لايكون الأصل في حالة السكون التام ويمكن اتباعها أيضاً في الخريف عندما يصبح فصل اللحاء صعباً ولم نتمكن من تطعيم كافة الغراس البذرية الموجودة لدينا.
تجرى هذه الطريقة بعمل قطع عرضي في القلف والخشب أسفل البرعم المراد فصله من قلم التطعيم ويكون هذا القطع مائلاً بزاوية قدرها 45 درجة مئوية تقريباً، ثم يعمل قطع طولي فوق البرعم بحوالي 1 سم وبحيث يمر هذا القطع خلف البرعم إلى أن يتقابل مع القطع الأول وبحيث يتم قشط جزء من خشب الطعم خلف البرعم، ويرفع الطعم بعد ذلك ويعمل كشط مماثل على الأصل وبالطريقة نفسها، ثم يثبت الطعم في قشط الأصل ويراعى انطباق أنسجة طبقة الكامبيوم في كل من الطعم والأصل من الأسفل والأعلى مع بقاء شريط فاصل لايتجاوز عرضه 1 ملم بين طبقتي كامبيوم الطعم والأصل على الجانبين وهذا الشريط يمثل زيادة مساحة القشط الجاري بالأصل عن الطعم، وكما هو مبين في الشكل (14).

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة



نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


شكل رقم (14)






ولهذا فإنه لاتباع هذه الطريقة يجب أن يكون القطر في الطعم أصغر قليلاً من الأصل حتى يتم إبقاء شريط فاصل بين الطعم الأصل لايتجاوز عرضه 1 ملم أي طبقتي الكامبيوم لكل من الطعم والأصل، أما في حال كون الأصل سميكاً عن الطعم فيراعى انطباق أنسجة الكامبيوم والطعم من جانب واحد ، ومن الجهة العليا أيضاً.
تربط منطقة التطعيم بخيوط البولي إيثيلين الخاصة بالتطعيم ابتداء من الأسفل وللأعلى ويفضل تغطية عين الطعم وكامل منطقة التطعيم لحمايتها من الجفاف ولاحاجة هنا للتشميع، يفك الرباط بعد 15-20 يوم من التطعيم وبعد ثبات نجاحه، ويجري ذلك بقص عقدة الرباط بموس التطعيم فينفصل الرباط عن منطقة التطعيم.
يقص الأصل فوق الطعم الناجح حسب ماورد في التطعيم الصيفي السابق ذكره.
ملاحظة: يمكن تطبيق طريقة التطعيم هذه على اللوزيات والتفاحيات والكرمة عدا الدراق فقد ثبت أن الطعم ينفصل عن الأصل بعد 10-12 سنة ، كما أنه لم يتم التوصل لنتائج سلبية أو إيجابية تؤكد إمكانية التطعيم بالكشط على أشجار الحمضيات.
3- التطعيم بالرقعة: وتتم هذه الطريقة بأخذ البرعم وحوله القلف بشكل رقعة ويلجأ لهذه الطريقة في حالة تطعيم الأشجار والغراس ذات القلف السميك كالجوز والتوت ويمكن العمل بها في أواخر الصيف وبداية الخريف وأيضاً يمكن إجراؤها في الربيع ولنجاح التطعيم بهذه الطريقة يجب أن يكون قطر الأصل وقطر قلم التطعيم واحد، وقد صمم موس خاص ذو نصلين متوازيين لعمل شقين متوازيين في قلف الأصل وقلم التطعيم وبعرض 2.5-4 سم.
وتتم عملية التطعيم بعمل قطعين متوازيين في قلف قلم التطعيم على جانبي البرعم بصورة عامودية ثم يعمل قطعين متوازيين أسفل وأعلى البرعم، يرفع قلف البرعم المقطوع بالخطوط الأربعة بواسطة الفرك بين الاصبع والإبهام فينفصل القلف وبه البرعم عن قلم التطعيم ويلاحظ خروج السمسمة الكائنة على السطح الداخلي للرقعة مقابل البرعم مباشرة.
وفي الأصل يعمل شقين عموديين وشقين أفقيين وبنفس مساحة برعم التطعيم، تزال رقعة الأصل ويدكك مكانها رقعة الطعم ثم تربط بالرافيا أو خيطان البولي اثيلين الخاص وبشكل محكم لمنع دخول الهواء إلى الطعم ويستحسن أن يدهن مكان الجروح بشمع الماستيك كما في الشكل (15).


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

شكل رقم (15) إجراء التطعيم بالرقعة



وتجدر الإشارة هنا إلى وجوب تطابق قشرة الطعم مع قشرة الأصل من الجوانب الأربعة لضمان نجاح عملية التطعيم في حال كون رقعة الطعم أكبر أو أصغر من رقعة الأصل فيجب استبدالها هذا في حال إجراء عملية فصل الرقعتين بموس التطعيم العادي وتكون الرقعتين متساويتين بحال استعمال الموس الخاص والحاوي على نصلين متوازيين.
تقطع الأربطة حول الطعم بعد 10-15 يوم من موعد التطعيم وعند التأكد من نجاح الطعم، وإلا فتكرر عملية التطعيم ثانية.
ملاحظة: إذا كان قلف الأصل المراد تطعيمه بالرقعة سميكاً بدرجة كبيرة عن قلف الطعم فيستحسن كشط حواف قلف الأصل حول منطقة الالتحام حتى يصير سمك القلف الباقي مساوياً لسمك قلف الطعم وهذا يساعد على ربط الطعم جيداً.
في حال إجراء عملية التطعيم بالرقعة في الربيع فيجب استعمال أقلام التطعيم المحفوظة في البراد من الشتاء السابق وبهذه الحالة تغمس قواعد أقلام التطعيم ولارتفاع 5 سم بالماء وفي غرف دافئة ليسهل فصل القلف عن الخشب.
عدم التوافق في التطعيم بين الأصل والطعم:

عدم التوافق عبارة عن عدم حدوث الالتحام التام بين الأصل والطعم بعد إجراء التطعيم وكذلك عدم قدرة النبات الناتج عن النمو الطبيعي والعكس إذا كان الالتحام تاماً مابين الأصل والطعم وكان نمو النبات الناتج طبيعياً فيعرف ذلك بالتوافق.
وفي حالات عدم التوافق قد يحدث الالتحام بين الأصل والطعم ولكن الالتحام يكون غير تام وتكون منطقة الالتحام ضعيفة وتكون عرضة للكسر عاجلاً أو آجلاً ، وأحياناً يتأخر ظهور أعراض التوافق بعض الوقت وقد يصل ذلك إلى بضع سنوات .

أعراض عدم التوافق:

إن ظهور الأعراض التالية بصورة كبيرة وتحت ظروف بيئية مختلفة فهذا يرجع إلى أن هذه الأعراض تدل على عدم التوافق بين الأصل والطعم أما ظهورها بحالات فردية وبدرجة قليلة فهذا لايدل على عدم وجود التوافق بين الأصل والطعم وإنما قد تكون أسبابها من الظروف البيئية غير المناسبة. مثال: نقص العناصر أو الإصابات الحشرية والمرضية أو إجراء عملية التطعيم بطريقة غير صحيحة، وهذه الأعراض هي:
1- فشل الالتحام بين الأصل والطعم بنسبة كبيرة.
2- موت الغراس والأشجار المبكر وفي هذه الحالة قد تعيش الأشجار والغراس المطعمة سنة أو سنتين في المشتل أو الحقل ثم تموت بعد ذلك.
3- الحالة الصحيحة للغراس والأشجار المطعمة تكون رديئة بدرجة ملحوظة فالنمو يكون ضعيفاً والأوراق مصفرة وتسقط مبكراً في الخريف.
4- اختلافات واضحة في معدل نمو الأصل والطعم وفي طبيعة نموهما مثل وقت ابتداء أو انتهاء النمو الخضرية في موسم النمو.
5- زيادة النمو عند أو فوق أو تحت منطقة الالتحام.
وهناك ظاهرتان يرجع حدوثهما ولو في شجرة واحدة إلى عدم التوافق بين الأصل والطعم:
أ‌- انكسار الشجرة عند منطقة الالتحام خصوصاً بعد نمو الطعم لبضعة سنوات وتكون منطقة الانكسار نظيفة وناعمة وليست خشنة وقد يحدث ذلك بعد عام أو عامين من إجراء التطعيم كما في تطعيم المشمش على أصل لوز. وأحياناً يحدث الكسر بعد وصول الأشجار إلى سن الحمل التجاري كما في تطعيم المشمش على الخوخ ميروبلان.
ب‌-وجود كتل من الخلايا البرانشيمية أو نسيج القلف أو كليهما عند منطقة الالتحام وأحياناً تتكون هذه الخلايا بين الأصل والطعم في منطقة الالتحام، وتكوين هذه الخلايا في منطقة الالتحام يمنع اتصال الأنسجة الوعائية ببعضها في كل من الأصل والطعم، ووجود هذه الكتل في منطقة الالتحام لا يدل بكل الأحوال على عدم التوافق إذا لم يرافق هذه الكتل علامات أخرى تدل على عدم التوافق.

تصحيح عدم التوافق:

إذا اكتشفت حالة من حالات عدم التوافق وقبل أن تموت أو تنكسر الأشجار عند نقطة الالتحام يمكن علاج ذلك بواسطة التركيب القنطري باستعمال طعم من صنف أو أصل بينه بوين كل من طعم الشجرة وأصلها توافق.
أما إذا طعمت شجرة بطريق الخطأ على أصل غير متوافق وتظهر فيه أعراض عدم التوافق بعد بضعة سنوات ومع احتمال انكسار منطقة الالتحام فيما بعد فإن هذه الحالة يمكن علاجها بالتركيب الدعامي، وبعد أن يتم الالتحام وتقوى الغرسة الداعمة فإنها تقوم بوظيفة الجذر الأصلي وتغذية الشجرة الأصلية وبذلك يمكن إنقاذها.
وكنتيجة لظاهرة عدم التوافق في تطعيم الأشجار المثمرة تقودنا إلى ضرورة معرفة الأصل الواجب استعماله في تطعيم كل نوع وأحياناً كل صنف ومعرفة مدى توافقه.
حتى لا يصاب البستان أو البساتين المقامة بنكسات في المستقبل لا يحمد عقباها، خاصة وإن ظاهرة عدم التوافق كما مر لا يمكننا كشفها إلا في وقت متأخر وبعد وصول الأشجار إلى عمر الحمل الاقتصادي وبعد دفع أموال طائلة لإقامة هذه البساتين ، فلابد والحالة هذه من التروي عند إقامة بساتين الأشجار المثمرة سواء في حال شراء الغراس المطعمة ومعرفة الأصل والطعم ومدى توافقهما هذا من جهة وفي حال زراعة الأصول في الحقل الدائم وتطعيمه بالأصناف المرغوبة لابد من التأكد من اختيار الأصناف المتوافقة مع هذه الأصول أو زراعة الأصول المتوافقة مع الأصناف المرغوب إنتاج ثمارها للسوق.



 توقيع : باب المراد

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة





قمة الوفاء ان تنسى جرح الحبيب
وقمة الوصل ان تصل من قطعك
وقمة الاحسان ان تحسن لمن اساء لك
وقمة التسامح ان تعفو عمن ظلمك
وقمة القمم ان يكون كل ذلك لوجه الله




نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


للأسف أن في هذا الزمن النية الطيبة غباء والخبث ذكاء والنصيحه لقافه واﻹبتسامة
مصلحه وكم من صريح لا تفهمه العقول وكم من منافق كسب القلوب
























رد مع اقتباس
قديم 19-09-2012, 02:58 PM   #2



الصورة الرمزية باب المراد
باب المراد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1
 تاريخ التسجيل :  Apr 2010
 أخر زيارة : 13-12-2017 (12:37 AM)
 المشاركات : 4,956 [ + ]
 التقييم :  327
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Blueviolet
افتراضي



بسم الله الرحمن الرحيم


تحديد الفواقد من شبكات الري والطرق الهندسية لمعالجتها


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

تحديد الفواقد من شبكات الري والطرق الهندسية لمعالجتها


المقدمة:
إن اتساع مساحة الأراضي المروية في القطر العربي السوري، تضع أمام الفنيين العاملين في هذا المجال مشاكل عديدة تتطلب الحلول السريعة، وإحدى هذه المشاكل هي الضياعات الكبيرة من أقنية الري عن طريق التسرب وخاصة من أقنية الري الترابية.
وقد بينت معطيات الأكاديميك كوسيتاكوف أن نسبة الفواقد قد تصل إلى 70% إذا لم تتخذ الإجراءات الهندسية اللازمة.
تؤدي الضياعات الكبيرة للماء من شبكات الري من الناحية الاقتصادية إلى زيادة في كلفة الإنتاج وتؤثر بشكل عام على جميع المؤشرات الاقتصادية للمشروع ككل وبالتالي ينخفض معامل الاستفادة من مياه الري وتقل الأراضي التي يمكن إرواؤها ، هذا بالإضافة إلى أن هذه الضياعات قد تكون مصدر لتغذية المياه الأرضية والجوفية، ومع مرور الزمن يرتفع منسوبها ويكون سبباً في ملوحة الأراضي وخروج مساحات شاسعة عن قيد الاستثمار مما يؤدي إلى القيام بعملية استصلاح هذه الأراضي وإنشاء شبكات الصرف المكلفة.
وللأسباب المذكورة قمنا بإعداد هذه النشرة التي تضمنت:
·الطرق الهندسية لتحديد الضياعات من أقنية الري.
·الإجراءات اللازم اتخاذها للتقليل من الضياعات.

ضياع الماء من الأقنية وحساباتها:
أ- تأثير العوامل المختلفة على ضياع الماء من الأقنية:
لحساب الضياعات العامة في أقنية الري يؤخذ الفرق بين كمية الماء المأخوذة من المصدر المائي والكمية الواصلة إلى الحقول بواسطة مجموعة الأقنية الحقلية الصغيرة.
وإن الأسباب الرئيسية للضياعات هي:
·تسرب الماء من جوانب وقعر الأقنية والبالغ 65-70% من مجموع الضياعات.
·التبخر من سطح الماء الجاري في القناة والبالغ 4-5% .
·ضياع الماء من المنشأة القائمة على القناة (سكورة، تنظيم، مآخذ ..الخ) والبالغ 25-30% من مجموع الضياعات. وكذلك الضياعات الحتمية المتعلقة بتوزيع الماء بين مستعمليها.
يتغير الضياع بالتسرب تبعاً لخصائص التربة التي تمر بها القناة، وشكل المقطع العرضي للقناة وكمية التدفق، وسرعة الجريان، ومع كمية المواد العالقة ودرجة حرارة الماء ووجود الأعشاب وطول وكبر الأقنية التي تعمل شكل مؤقت وعوامل أخرى عديدة.
تزداد الضياعات بالتسرب بعد تنظيف القناة من الأوساخ وتصليح الأماكن المهدمة منها، ولكن إذا احتوى الماء على كمية كبيرة من البقايا فإن الضياعات تستقر خلال 30-50 يوم ويكون الضياع كما قلنا أعلاه مختلفاً في الأقنية الكبيرة تبعاً للأرض التي تمر بها القناة، فمثلاً القناة الرئيسية لآذوفسكي (روسيا) والتي طولها 92.2 كم تشكل نسبة الضياعات في الجزء السابع والذي طوله 27.7 كم 76% من مجموع الضياعات في الأجزاء الأخرى وسبب زيادة الضياعات في مثل هذه الأجزاء تفسر كالتالي:
·النوعية السيئة للأعمال الإنشائية وعدم مراعاة القواعد الهندسية الصحيحة في البناء.
·مرور القناة في تربة خفيفة ذات معامل تسرب كبيرة.
·وجود الأعشاب في الأقنية والذي يزيد عامل الخشونة ويقلل من سرعة جريان الماء، وبهذا فإن القناة تعمل ومستوى الماء مرتفع.
يؤدي عدم الدقة في إتقان تركيب الأبواب والسكورة والهوارب الواقعة تحت تأثير ضغط الماء وكذلك الحوادث غير المتوقعة إلى ضياعات تكنيكية قد تصل من 20-30% من مجموع الضياعات.
إن سيلان الماء من شقوق الأبواب يكون أحياناً الأبواب يكون أحياناً من 5-10 ل/ثا وعلى المنشآت الكبيرة تصل حتى 40-60-80 ل/ثا.
من الملاحظات التي قام بها معهد الأبحاث في موسكو على المنشآت المائية في شمالي بلاد القفقاس حيث درست أكثر من 300 منشأة مائية وحوالي 1000 مهرب في وقت السقاية وبالنتيجة حددت الضياعات التالية بـ ل/ثا خلال شقوق الأبواب المغلقة والتي كانت تحت تأثير الضغط من الجانب الآخر.
·الأقنية الثلاثية والتي تدفقها 150 ل/ثا 6-7 ل/ث
·الأقنية الثلاثية والتي تدفقها 300 ل/ثا 10-15 ل/ثا
·الأقنية الثنائية والتي تدفقها 500 ل/ثا 20-25 ل/ثا
·الأقنية الثنائية والتي تدفقها 2000-5000 ل/ثا 50-60 ل/ثا
لقد أثبتت الدراسات أن النباتات تستهلك 50% فقط من كمية المياه التي تعطى من المصدر المائي الرئيسي، والسبب في ذلك هو الضياعات الكبيرة من الأقنية الثلاثية.
تقل الفواقد بالتسرب والتبخر بصورة كبيرة وتقترب من القيمة الصغرى لها وذلك بازدياد عدد الأقنية المغلقة (أنابيب) وكذلك بتبديل الأقنية الترابية بأقنية بيتونية أو بأقنية محمولة، ولكن الفواقد التكنيكية تطل كبيرة وحتى على هذه الأنظمة من الري.

ب- قوانين حسابات الضياعات من أقنية الري:
عند القيام بتحليل جميع الطرق والمعادلات المقترحة من قبل الباحثين لحساب الضياعات بالتسرب نرى أن قسماً كبيراً من هذه الطرق والمعادلات لها صفة تقريبية ( بدرجات متفاوتة) نظراً لأن المعادلات والمذكورة قد استنتجت في حالات خاصة وظروف محدودة وكذلك كثرة العوامل المؤثرة على هذه الضياعات، وهذا من ناحية ومن ناحية أخرى عدم وجود دراسات متكاملة حول تأثير كل عامل على حدة ومدى تأثيره على نسبة الضياعات ، وإنما تدرس مجموعة الضياعات للماء من الأقنية دون تجزئتها إلى أقسام مستقلة وبدون عزل تأثير العوامل الخاصة.
لقد بينت مشاهدات مختلف الباحثين العاملين في مجال دراسة الضياعات من مشاريع الري في الولايات المتحدة والهند والاتحاد السوفييتي، إن نسبة الفواقد تشكل وسطياً 50% حيث تتأرجح بين 30-60% أي أنه عملياً تضيع نصف كمية الماء المأخوذة من المصدر الرئيسي للري بدون فائدة . مما ذكر يتبين أن الضياعات بواسطة التسرب تشكل نسبة عالية، أمام هذا الواقع يجب الاستفادة من التجارب المحلية في هذا المجال وكذلك من المعادلات التجريبية التي توصل إليها الباحثون في ظروف خاصة ومحددة.
وأكثر المعادلات استعمالاً لحساب الضياعات بالتسرب عند تصميم منشآت الري هي معادلة الأكاديميك كوستياكوف الذي حصل تحليلياً على عامل الضياع بالتسرب لأقنية الري الدائمة لجريان في ظروف التسرب الحر وانعدام الضغط البيزومتري وعندما تكون المياه الجوفية على أعماق كبيرة من قعر القناة ويحسب عامل الضياع من المعادلة (1) وذلك كنسبة مئوية من التدفق من أجل 1 كم.

(1) نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة A 1.16 K

حيث:

·K = معامل النفاذية م / يوم
·Q = التدفق (التصريف) م3/ثا
·V = السرعة م/ثا
·M = اس في قانون التسرب أصغر من الواحد، يتعلق بقيمة الضغط h وعمق التسرب ويتغير بحدود (0-0.5).
·F = عامل تصحيح للامتصاص الشعري للمياه في جوانب F (1.1-1.4) وذلك تبعاً للخصائص الشعرية للتربة .
·M = الميول الجانبية بالنسبة للأفق.
·C = نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة حيث b عرض قاع القناة، h عمق الماء، وفي حالات عديدة عندما تكون المياه الجوفية عميقة يمكن اعتبار m = 0 وعندها تصبح المعادلة (1) بالشكل التالي:

(2) نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة)نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة A


عند تحليل هذه العلاقة يتبين من نسبة الفواقد بالتسرب تزداد مع نقصان قدرة القناة على إمرار الماء (تدفق القناة).
بناء على الدراسات النظرية للأكاديميك كوستياكوف حول موضوع الضياعات بالتسرب تم وضع ثلاثة منحنيات توضح العلاقة بين كمية الفواقد المئوية للكيلومتر الواحد من القناة ونفاذية التربة، وبعد الدراسات الدقيقة لهذه المنحنيات في ظروف مختلفة للتربة تمكن من الوصول إلى وضع ثلاثة معادلات تجريبية وذلك لتقدير القيمة الأعظمية للضياعات بالتسرب من الأقنية المختلفة % من التدفق / 1 كم.
وتأخذ الشكل التالي:

التربة الخفيفة ذات النفاذية العالية وتحسب من المعادلة (3)
(3) نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة A
التربة المتوسطة النفاذية وتحسب من المعادلة (4)
(4) نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة A
التربة الثقيلة السيئة النفاذية وتحسب من المعادلة (5)
(5) نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة A

يمكن استعمال معادلات كوستياكوف التجريبية (3،4،5) لتحديد الضياعات بشكل تقريبي من الأقنية (الثلاثية والثنائية).
من أكثر المعادلات النظرية استعمالاً لحساب الضياعات هي معادلات : (KOZIN, KOSTIAKOV, PAVLOVSKI, AVERIANOV) والتي سنوردها مع تحديد أفضل الظروف لاستعمالها في تقدير الضياعات من منشآت الري.
لقد نشرت معادلتين نظريتين حصل عليها العالم (KOZIN) في عام 1931 لتحديد التدفق الضائع بالتسرب من الأقنية ذات المقطع العرضي ( شبه المنحرف أو المقطع المكافئ) والمعادلات لها الشكل التالي:

Q= K ( B + 2h) (6)
Q2 = K ( B + 2h) (7)
حيث:
·Q = كمية الضياعات من المتر الطولي للقناة م3/ثا
·K = معامل نفاذية التربة ، م/ ثا.
·h = العمق الاعظمي للماء في القناة، م
·B = عرض القناة عند سطح الماء، م
تستعمل المعادلة (6) عندما تكون المياه الجوفية على عمق كبير نظرياً نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة Tحيث T = عمق المياه الجوفية عن قعر القناة.
تستعمل المعادلة (7) عندما تكون المياه الجوفية قريبة من قعر القناة أي O نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة Tوعندما يكون الانتشار الجانبي للمياه المتسربة من القناة كبيراً.
لحساب الفواقد على الكيلومتر الطولي للقناة كما هو متبع في التصاميم العملية تأخذ المعادلتين (6-7) الشكلين التاليين:

(8) Q1 = 0.0116K ( B + 2h)
(9) Q2 = 0.0116K ( B 2h)
حيث :
·Q = كمية الضياعات من 1 كم طولي للقناة م3/ثا
·K = عامل النفاذية للتربة م/يوم
·h = العمق الأعظمي للماء في القناة م.
·B = عرض القناة عند سطح الماء م.
يمكن حساب عامل الضياعات (A) كنسبة مئوية من التدفق (Q) المار في الكيلومتر الطولي للقناة من المعادلتين:
(10) نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة A=
(11) نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
في عام 1934 نشر العامل VEDERNIKOV معادلته المشابهة لمعادلة (KOZIN) على افتراض أن المنسوب الطبيعي للمياه الجوفية يقع في اللانهاية وحركة تيار الماء المتسرب مستقرة اعتماداً على الحل الهيدروميكانيكي للمسألة استطاع أن يحصل على العلاقة المذكورة أدناه لتحديد الضياعات من المتر الطولي للقناة ( عندما تكون المياه الجوفية عميقة جداً) التي مقطعها على شكل شبه منحرف:
(12) نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة g = K (B + 2 h)

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

حيث:
·K = معامل النفاذية م/ثا
·B = عرض القناة عند سطح الماء ، م.
·K K2 = التكامل الإهليجي من الدرجة الأولى.
·H = العمق الأعظمي في القناة ، م.
K
ولتسهيل عملية الحسابات وضعت منحنيات الشكل (1) تربط العلاقة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة من أجل قيم M
K
متغيرة حيث M ميل الجوانب للقناة.
من تحليل منحنيات الشكل (1) يتبين أنه في الأقنية العريضة أي عندما تكون العلاقة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
كبيرة فإن قيمة الحد نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة تكون قريبة أو مساوية لقيمة المحط المبلول ويمكن بشكل تقريبي كتابة العلاقة رقم (12) بالشكل التالي:
g K
يقترح معهد تصاميم منشآت الري في موسكو استعمال المعادلات التالية لتقدير الضياعات عند تصميم شبكات الري:
‌أ- تستعمل معادلة بافلونسكي في ظروف التسرب الحر وانعدام الضغط البيزومتري، التي تعطي الضياعات بـ م3/ثا من أجل 1 كم طولي للقناة.
(13) (1 Q= 0.0116K (B + 2h)
% من تصريف القناة على الكيلومتر الطولي:
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة A=
حيث :
·Q1 = كمية الضياعات م3/ثا للكيلو متر الطولي للقناة.
·B = عرض القناة العلوي عند سطح الماء (م).
·h = عمق الماء في القناة م.
·K = معامل النفاذية م/يوم
·Q = التدفق الصافي للقناة م3/ثا

‌ب- عندما لايوجد لدينا المعلومات الكافية عن المقطع العرضي للقناة فإن الضياعات بالتسرب يمكن حسابها بشكل تقريبي من معادلة Girchakin التي تعطي قيمة الضياعات بـ م3/ثا :
من أجل 1 كم طولي:
(15) نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة Q 0.063 K
% لواحد كيلومتر طولي نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
عندما لا تتوفر معطيات لقيم معامل النفاذية K لتربة الأقنية المصممة، فمن الممكن استعمال القيم التالية لمعامل النفاذية (م/يوم):
·غضار – رملي ثقيل – 0.05.
·غضار رملي – متوسط وخفيف – 0.05 – 0.1.
·رمل غضاري – 0.1-0.5
·رمل مع غبار – 0.5-1
·رمل ناعم -1-5
·رمل متوسط النعومة 5-20
‌ج- القيم التقريبية للضياعات، يمكن حسابها باستعمال معادلات الأكاديميك كوستياكوف Kostiakov (3،4،5) المذكورة أعلاه.
عندما يوجد معلومات كافية عن المواصفات الفيزيائية للتربة وعن مواقع أقنية الري، فيمكن حساب الضياعات بالتسرب باستعمال الأكاديميك Averianov (16) وذلك في حالة وجود ضغط من المياه الجوفية وتعطي الضياع بالم3 / ثا من أجل 1 كم طولي.
(16) نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
أو % من تصريف القناة على واحد كيلومتر طولي:
(17) نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
حيث :
·h = عمق الماء في القناة م
·B = عرض القناة عند سطح الماء م
·HK= الارتفاع الأعظمي للصعود الشعري والذي يتغير من (0.5-3).
·K = عامل التسرب الشعري م/يوم عند درجة التشبع الكامل للتربة مع الأخذ بعين الاعتبار كمية الهواء المضغوط في مسامات التربة ويحدد هذا العامل تجريبياً (بحيث يساوي سرعة الامتصاص المستقرة).
أو من العلاقة التالية :
(18) نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
حيث :
·K = عامل النفاذية بـ م/يوم، يحدد بطريقة الضخ من الآبار وذلك عند وجود مستوى ماء أرضي قريب من السطح أو باستعمال الطريقة المخبرية ( استعمال مونولايت تربة بعد تفريغه من الهواء).
·W = السعة العامة للتربة ( التشبع الكامل ويقصد بها النسبة المئوية لرطوبة التربة وهي في حالة التشبع الكامل مع الأخذ بالحسبان الهواء المحصور (تحدد حقلياً).
·Wo السعة الرطوبية الدنيا، وهي النسبة حيث تبدأ الرطوبة بالحركة في التربة في الوضع المائع وتتغير تبعاً للتركيب الميكانيكي للتربة مابين 0.05-0.35 حيث أن القيمة الصغرى بالنسبة للتربة الخفيفة والقيمة الكبرى للتربة الثقيلة.
·P = المسامية العامة للتربة : إن نسبة الهواء عند درجة التشبع الكامل للتربة (السعة العامة للتربة) تحسب بالشكل التالي : 0.06-0.03 O P W حيث W,P تقدر بأجزاء عشرية من حجم التربة.
·d = عامل لحساب تأثير ضغط المياه الجوفية على عملية التسرب من الأقنية ويحسب بعد معرفة قيم N,N والتي هي بدون وحدات، حيث : Z =
حيث: نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
-عمق المياه الجوفية عن سطح التربة في منتصف المسافة بين أقنية الري.
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
-المسافة بين الأقنية المعرضة لتسرب الماء وتحسب العلاقة f(u,N) d من الجدول (1).

جدول رقم (1)
N
d عندما u

1000
500
200
100
50
20
10
0.25
0.11
0.12
0.15
0.16
0.18
0.22
0.27
0.50
0.20
0.23
0.27
0.30
0.35
0.40
0.47
0.75
0.32
0.34
0.39
0.44
0.49
0.56
0.64
1.00
0.41
0.44
0.50
0.55
0.61
0.69
0.77
1.25
0.50
0.54
0.60
0.66
0.72
0.79
0.86
1.5
0.58
0.63
0.69
0.75
0.81
0.87
0.92
1.75
0.66
0.71
0.77
0.82
0.87
0.92

2.00
0.73
0.79
0.85
0.89
0.93


2.25
0.80
0.85
0.90
0.93




أما بالنسبة للأقنية التي تعمل بشكل متقطع ولمدة قصيرة يمكن تقدير الضياعات بالتسرب باستعمال القوانين والمعادلات المذكورة أعلاه وفي هذه الحالة يستعمل عامل الامتصاص K b m (التربة غير مشبعة) بدلاً من عامل النفاذية K حيث K b m السرعة المتوسطة لامتصاص الماء لمدة عمل القناة (م/يوم).
يجب تحديد العامل K b m تجريبياً في ظروف مماثلة لظروف عمل القناة. من خلال تقييم وتحليل المعادلات والطرق النظرية المذكورة أعلاه تستنتج على أن هذه الطرق تعكس الظاهرة الفيزيائية لعملية تسرب الماء بدرجة أدق من المعادلات والحلول التجريبية.
بالإضافة إلى الضياعات بالتسرب فهناك الضياعات بالتبخر من سطح الماء في الأقنية والتي تشكل 1-2% من الضياعات بالتسرب وقد تصل إلى 10% في ظروف استثنائية تبعاً للظروف المناخية السائدة .
لحساب الضياعات بالتبخر (عند القيام بتصاميم شبكات الري) يمكن استعمال المعادلة (20) مع الأخذ بالحسبان شكل مقطع القناة والتي تعطي قيمة الضياع بالتبخر بـ م3/ثا من أجل 1 كم طولي.
(20)
حيث :
c = سماكة طبقة الماء المتبخرة (م)
إن تغيير القيمة العددية للتركيب :
في المعادل (20) يحسب من الجدول رقم (2).

C=b/h
M
1
2
3
4
5
6
1
0.024
0.027
0.029
0.031
0.033
0.035
1.5
0.029
0.031
0.033
0.034
0.036
0.038
2.0
0.033
0.036
0.031
0.039
0.040
0.045
3.0
0.044
0.043
0.043
0.044



3- التدابير الواجب اتخاذها لمنع الضياعات من الأقنية الثنائية والثلاثية:
إن الدليل الرئيسي لعمل شبكة الري هو عامل الفائدة K P D وإن هذا الدليل يمكن أن يتغير من سنة إلى أخرى وكذلك من أجل سنة واحدة.
إحدى العوامل الرئيسية المؤثرة على عامل الفائدة هو ضياع الماء بالتسرب والتبخر من الأقنية ذات النظام الدائم الجريان أو الدوري، وأهم الطرق الممكنة لمنع هذه الضياعات والتقليل منها هي:
‌أ-الطريقة التكنيكية: ويتم ذلك بإكساء أقنية الري الترابية بألبسة بيتونية، اسفلتية، حجرية، أغطية نايلونية، أغطية غضارية، بناء أقنية ري محمولة فوق الأرض من البيتون المسلح، أنابيب مغلقة وأخيراً الاستفادة من المواد الطينية المعلقة في الماء وذلك بإعطائها الزمن الكافي للترسب على سطح القناة الملامسة للماء.
‌ب- الطريقة الكيميائية: وذلك بالتمليح أي باستعمال NaCl أو غيرها من الأملاح التي تحتوي على عنصر الصوديوم وتتحول تربة قناة الري إلى أرض قلوية سيئة النفاذية.
‌ج-الطريقة الميكانيكية: وتتم بالرص ( عن طريق دق قاع وجوانب القناة)، التدخيل، الدك، وتعزيق قعر القناة وجوانبها.
‌د-التدابير الاستثمارية: وتتم بمنع تسرب الماء من شقوق الأبواب وعدم ترك فوارق في المنشآت الأخرى القائمة على شبكات الري تنظيف الأقنية من النباتات ومن المواد والأوساخ المتراكمة الأخرى وإقامة ري دائم خلال اليوم.

أ - الطرق التكنيكية:
1- التكسية البيتونية:
ويتم ذلك بإكساء الأقنية بالبيتون أو بنء أقنية الري من البيتون المسلح المسبق الصنع وقد لاى هذان الشكلان انتشاراً واسعاً. أنسب شكل للمقطع العرضي للقناة هو الشبه منحرف يجب أن تكون الميول الجانبية بالنسبة للأقنية المكساة بالبيتون 1:1 أو 1:2.5 ولاينصح بزيادتها وأحياناً يعمل المقطع بشكل مستطيل في حال بناء قناة الري من البيتون المسلح المسبق الصنع.
تتعلق سماكة التغطية بتركيب ونوعية البيتون وتدفق القناة وبدرجات الحرارة السالبة وبالتجمد وعمق الماء في القناة . جدول رقم (3).

جدول (3) علاقة سماكة التغطية البيتونية ب(سم) بعمق الماء في القناة
عمق الماء بـ (م)
التغطية البيتونية
بيتون
بيتون مسلح
بيتون مسلح مسبق الصنع
1-1.5
6-8
6
5
1.5-2
8-10
6
6
2-2.5
8-10
6-8
8
2.5-3
10-12
6-8
8
3-3.5
12-14
8-10
10
1.5-4
12-14
10-12
10

تقدر سماكة التغطية المسلحة بـ 20% أقل من غير المسلحة.
إن ميزات التغطية البيتونية تتلخص بما يلي:
‌أ- أنها سيئة النفاذية للماء مما يقلل من ضياعات الماء عن طريق الارتشاح ومدة خدمتها طويلة الأمد، حيث أنها تبقى أحياناً حتى 40 عاماً وخاصة عندما تكون الإنشاءات قائمة على أرض خالية من التوضعات الملحية (جبس ، كلس) وكذلك عدم وجود مستوى ماء أرضي قريب وذو تركيز عال للملوحة وعندما تكون نسبة المواد المعلقة في مياه الري قليلة.
‌ب- بفضل السرعة الكبيرة في الأقنية المغطاة (0.8-1.2) م/ثا فإن مقطع القناة يقل وبذلك تقل الأعمال الترابية للأزمة وترتفع قيمة معامل الفائدة على حساب تقليل الضياعات بالتسرب.
‌ج- تقليل النفقات الاستثمارية اللازمة من أجل صيانة وتنظيف الأقنية من الأعشاب والترسبات، ولكن بالإضافة إلى المميزات المذكورة فللتغطية البيتونية عيوبها، حيث أن القيام بتغطية أقنية الري بالبيتون تعتبر عملية معقدة حتى ولو توفر مستوى جيد لمكننتها. وفي فترة استثمار الأقنية المغطاة بالبيتون يجب الحذر ومراعاة تدابير معينة فالتغطية يمكن أن تختلف نسبياً وجزئياً بتأثير عملية الاحتكاك المستمرة من قبل الرواسب ومواد الطمي المحمولة بواسطة مياه الري، ومن العوامل الأخرى التي تؤدي إلى حدوث انكسارات في التغطية هي: نمو النباتات تحت التغطية ووجود مستوى ماء أرضي قريب وذات تركيز عال من الأملاح وتغييرات درجات الحرارة.

ومن أسباب الضياعات الكبيرة في الأقنية المكساة (وخاصة في أماكن الوصل) هو استعمال تغطيات بيتونية ذات مواصفات سيئة وعدم مراعاة القواعد التكنيكية عند التنفيذ.
لقد أثبتت الدراسات التي قام بها معهد البحوث لمشاكل استعمالات المياه في الاتحاد السوفييتي بين 1960-1965 وجود علاقة قخطية بين فعالية التكسية البيتونية ونوعية التهيئة وتحضير التربة (تحت التغطية) ونوعية ودرجة تماسك البيتون وكثافته وكذلك درجة الإحكام في مناطق الوصل، ونتيجة لهذه الدراسات اقترح المعهد المذكور تصميماً جديداً للتغطية من البيتون المسلح والمسبق الصنع الذي يؤمن إحكاماً جيداً في مناطق الوصل.
تستعمل التغطية البيتونية عادة في إكساء الأقنية الرئيسية ويرى استعمال التغطية للأقنية التي من أجل كل 1م3 من تصرفها، قيمة المحيط المبلول لاتزيد عن 1.5م، في هذه الحالة تكون التغطية ذات فعالية اقتصادية كبيرة ومن الممكن استرداد النفقات خلال 8-12 سنة، أما بالنسبة للأقنية الصغيرة، وعندما تكون قيمة المحيط المبلول أكبر من 1.5 م لكل 1 م3 من تصريفها فيفضل استعمال الحلول التكنيكية الأخرى الأقل كلفة (كالدحل أو الرص والرصف).
نورد في الجدول رقم (4) العلاقة بين تدفق القناة Q والمحيط المبلول تبعاً لسرعات مختلفة مع بيان كلفة التغطية الناتجة عن كل 1 م3 من تصريف القناة.

جدول رقم (4)
علاقة قيمة التغطية بالعناصر الهيدروليكية للقناة
التصريف م3/ثا
V=0.5 م/ثا
V=0.6 م/ثا
المحيط المبتل (م)
قيمةالتغطية البيتونية لـ1م طولي من القناة (روبل)
قيمةالتغطية البيتونية لـ1م3 طولي من القناة (روبل
المحيط المبتل (م)
قيمةالتغطية البيتونية لـ1م طولي من القناة (روبل)
قيمةالتغطية البيتونية لـ1م3 طولي من القناة (روبل
1
3.82
13.38
13.38
3.52
12.32
12.32
2
5.51
19.20
9.65
4.96
17.38
8.69
4
7.98
27.90
7.97
7.15
25.00
6.25
6
10.26
35.90
5.98
9.55
31.70
5.28
8
12.17
42.5
5.33
10.65
37.30
4.66
10
13.64
47.70
4.77
11.99
42.00
4.20
15
17.20
60.20
4.51
15.06
52.20
3.51
20
20.13
70.50
3.52
17.53
61.40
3.06
25
22.49
78.49
3.15
19.67
68.67
2.74

في الوقت الحاضر تستعمل الأقنية المحمولة من البيتون المسلح المسبق الصنع بتدفق من 250ل/ثا وحتى 1 م3/ثا.
مقطع هذه الأقنية عبارة عن قطع مكافئ كما في الرسم (2) (أ،ب) وبشكل قريب من شكل شبه منحرف (ج) وكذلك بشكل مستطيل (د) وهي تبني على مساند صغيرة أو متوسطة أو مرتفعة والمساند يمكن أن تكون ظاهرة أو مغمورة بالتراب والمسافة بين مسنديه من 6-8 م وسرعة الماء تؤخذ من 0.5 وحتى 5م/ثا والحد الأدنى للسرعة يجب أن يضمن نقل مواد الطمي وعدم ترسيبها على قعر القناة. الشكل رقم (2).


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

وعند القيام بتنفيذ الأعمال فإن سيلان الماء من خلال مناطق الوصل يمكن بصورة عملية اعتباره معدوماً.

2- التغطية بالإسفلت:
يمكن أن يتم استعمال التغطية بالإسفلت كإحدى الإجراءات الهندسية للتقليل من الضياعات، بشكل مكشوف وبشكل ستار مغمور بالتراب، ويتم ذلك بتغطية جوانب وقعر القناة بالمادة المذكورة المركبة كما يلي: 80% رمل، 10% من الإسفلت، و 10% من الطباشير.
قبل القيام بعملية التغطية يجب إزالة جميع الأعشاب وتسوية التربة وعزقها ووضع طبقة من البحص، تجلب التغطية الإسفلتية بشكل مائع ومن ثم تفرش وتدخل بواسطة هراس ومن عيوبها أنها تتأثر كثيراً بجذور النباتات وتتخرب وخصوصاً عندما تكون درجة الحرارة عالية حيث يفقد الإسفلت تماسكه.
لكي تحفظ طبقة التغطية الإسفلتية من التهدم علينا أن نعقم التربة وذلك باستعمال المبيدات النباتية المتعددة التأثير (مانورون، فينورون، أنوازين، سيمازين) بمقدار (35-45 كغ/هكتار) . إن الغطاء الإسفلتي بسماكة 2-5 سم يضمن كفاءة عالية في تقليل التسرب.
ومن الممكن استعمال التغطية الإسفلتية بشكل آخر ويكون ذلك عن طريق خلط التربة مع الإسفلت مباشرة بعد تنظيف القناة من الأعشاب وإعطاءها الشكل التصميمي لمقطعها، تنكش تربة محيط القناة وعلى عمق 10-12 سم وتترك لتجف وبعد ذلك يسكب فوقها الإسفلت السائل من 3-4 مرات حيث يعاد الخلط 3-4 مرات مما يؤدي إلى تجانس عالي في التغطية والتي تسوى بعد ذلك وترص بواسطة المداخل. إن كمية الإسفلت اللازمة لـ 1 م2 تكون بـكغ كما يلي:
·في حالة الخلط مع تربة غضارية رملية 3-3.5
·في حالة الخلط مع تربة رملية غضارية 2-2.5
·في حالة الخلط مع تربة رملية 1.5-2

3- التغطية الطينية:
نادراً ما يستعمل في الوقت الحالي ولكن في حال مرور القناة في أرض ذات نفاذية عالية فمن المستحسن استعمال التغطية بواسطة مواد طينية للتقليل من النفاذية وبالتالي الإقلال من الضياعات عن طريق التسرب.

4- التغطية بواسطة الأحجار والبحص:
وذلك لتقليل المساحة المعرضة للرشح من قاع القناة وأنها اقتصادية لأنه يمكن استعمال المواد المحلية.
يمكن أن تؤخذ ميول الجوانب 1/1 من أجل الأقنية الصغيرة (عمق الماء 1م) ، من أجل الأقنية العميقة يمكن أخذها 1.5/2 في الأقنية المغطاة بالحجارة يمكن زيادة السرعة من 1.5-4 م/ثا وهذا يؤدي إلى تقليل مقطع القناة.
عمر الغطاء الحجري في حال توفر المراقبة والترميم يمكن أ ن يصل من 80-100 سنة وضياع الماء من هذه الأقنية يقل بـ 5-7 مرات.
من مساوئ الغطاء الحجري: هو عدم إمكانية القيام بالتغطية ورص الأحجار ميكانيكياً ، يفضل استعمال هذه التغطية في المناطق المتاحة للجبال.

5- الأغطية اللدنة:
من الكلور فينيلا والبوليتيلنا وغيرها أما على السطح وتكون على ملامسة مباشرة مع الماء أو على عمق بسيط حيث تغطي من الأعلى بواسطة التربة أو غطاء حجري، ومن سيئات وضع الأغطية على السطح هو تآكل الأغطية الكتيمة لاحتكاكها بالمواد المحمولة من مياه الري. يتم التخلص من هذه العيوب والإقلال من تأثير العوامل المذكورة على نوعية التغطية بتغطية الكساء اللدن بطبقة من التربة أو الأحجار وتصمم هذه التغطية (الغشاء اللدن) مع الطبقة الحامية من التربة والاحجار بالشكلين التاليين:

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
·خندقية ( رسم 3-أ) ويكون بتمهيد الخندق محورياً (قاع وجوانب الخندق) بحيث تعطي الشكل الهندسي المناسب ومن ثم تغطي بالغشاء اللدون الكتيم وبعدها تتم تغطيته بطبقة من التربة.
·المحيطية (رسم3- ب) يفرش محيط مقطع القناة بالغطاء الكتيم اللدن ومن ثم توضع التربة فوقه وبسماكة منتظمة. ومن أجل حماية الغطاء من النباتات ، لابد من معالجة التربة بالمبيدات النباتية ومن الأغشية اللدنة والمتينة المستعملة هي البريزول والأزول.
يصنع البريزول من البينوم ( الإسفلت) ومسحوق المواد المطاطية المستعملة وهو مقاوم لتأثير الظروف السيئة ( صدمات ميكانيكية، احتكاك، مواد الطمي، تغيرات درجات الحرارة..) وهو يحتفظ في متانته حتى في محلول كلور الصوديوم ( 10%). البريزول عديم النفاذية للماء ومدة خدمته بوجود تغطية ترابية بسماكة 25-30 سم قد تصل 6-8 سنوات وتتم التغطية في تغطية الأقنية الترابية بالطريقة المذكورة في شكل 3 (أ- ب) . الضياعات بالرشح عملياً معدومة يصنع البريزول بسماكة 2-46 مم.
يستعمل البريزول بسماكة 2-4 مم لتغطية الأقنية ذات تصريف بين 500 ل/ثا، 5 م3/ثا، أما بالنسبة للأقنية ذات التدفق الكبير فيفضل استعمال البريزول وبسماكة 4-6 مم. يتم استرداد نفقات التغطية خلال سنتين من بدء عمل القناة.

6- الأنابيب المغلقة:
هي الأكثر فعالية ضد التسرب والضياعات، تستعمل لبناء وتصميم شبكات الري المغلقة والمركبة ( أنابيب + أقنية مفتوحة) ، وقد لاقى هذان الشكلان انتشاراً واسعاً نظراً لانعدام الضياعات بالتسرب والتبخر وتظل الضياعات التكنيكية فقط (تسرب الماء من الحنفيات، من الشقوق في جدران الأنابيب).
إن عامل كفاءة الأقنية الثنائية والثلاثية هو 0.9-0.98 تظل مشكلة ضياعات الماء (الفواقد) بواسطة الرشح قائمة بالنسبة للشبكات المركبة حيث تغذي أنابيب الري من القناة الرئيسية أو القناة الموزعة وعامل الكفاءة لمثل هذه الأنواع من الشبكات المركبة يعادل 0.88-0.92 وبشكل عام يعتبر عامل كفاءة الشبكات المغلقة أو المركبة (حيث الأقنية الثنائية والثلاثية هي أنابيب) عالياً جداً وهي من أفضل الأنظمة هندسياً واقتصادياً.
أما بالنسبة لفواقد الري من الحقول الزراعية وبالتالي عامل استعمال الماء، فعملياً ليس لها علاقة بنوعية تصميم شبكة الري ككل (مغلقة أو مركبة) والعامل المحدد في هذه الحالة هو طرق وتكنيك السقاية ومن الممكن أن تتساوى الفواقد من الحقول الزراعية في هذه الحالة (شبكات مغلقة أو مركبة) مع الفواقد في حالة تصاميم الأخرى (شبكات ري مفتوحة).
عند نقل مياه الري إلى الحقول باستعمال الأقنية المغلقة يمكن توزيعها كما هو الحال في الشبكات المفتوحة بواسطة الأنابيب المؤقتة ومنها إلى خطوط الري أو المساطب للسقاية بالراحة أو بواسطة أجهزة الرش وفي هذه الحالة فإن عامل استعمال الماء يظل كالسابق لكن عند استبدال الأقنية المؤقتة المفتوحة بأنابيب مغلقة أو بخراطيم لدنة موصولة بحنفيات الأنابيب المغلقة فيزداد عامل استعمال الماء.
عندما تكون أقنية الري المغلقة ثابتة فالفواقد بالتسرب والارتشاح تنعدم عملياً وتشمل الضياعات فقط بكميات الماء المتخبرة من سطح الحقول المروية أو خلال الري بالرذاذ، والكمية المتبخرة متغيرة وتتعلق بنسبة الرطوبة ودرجة الحرارة وبسرعة الرياح. لذلك ففي حالات خاصة وظروف معينة فإن عامل استعمال الماء (عامل الاستفادة يعادل 0.92 – 0.95).

7- سد مسامات التربة:
هذه الطريقة بسيطة طبيعية جداً وفي نفس الوقت فعالة ضد التسرب وهي عبارة عن تغلغل الجزيئات الصغيرة المعلقة والموجودة في الماء في مسامات التربة وتكون الطريقة فعالة عندما تكون المسامات كبيرة، إن سد مسامات التربة يمكن أن يتم بشكل طبيعي أو اصطناعي.
·الطريقة الطبيعية: وتتم خلال مرور مياه الري التي تحتوي على نسبة عالية من المواد المعلقة ومواد الطمي وهي عفوية ونسبياً تتم بسرعة وقد تتحول إلى ترسبات خطيرة.
·الطريقة الاصطناعية: وتتم ضمن خطة وبرنامج محدد، وأفضل المواد المستعملة في هذه الطريقة لسد مسامات التربة هو الغضار حيث يلزم لكل متر مربع واحد من القناة من 4-20 كغ وذلك تبعاً للمواصفات الفيزيائية للتربة. نورد في الجدول رقم (5) كمية الغضار اللازمة لعملية سد مسامات التربة.

جدول رقم (5)
كمية الغضار اللازمة لسد فراغات التربة
التربة
أمطار الحبيبات (مم)
كمية الغضار اللازمة لـ1م2 (كغ)
عدد المرات التي تقل فيه الضياعات بالتسرب
رمل خشن
0.5-1
18
3-6
رمل وسط
0.25-0.5
9
3-5
رمل ناعم
0.25-0.1
4.5
4-7

يجب ألا تكون كمية المواد العالقة في مياه الري G خلال عملية سد مسامات التربة أكثر من 2 كغ / م3 بالنسبة للرمل الناعم والوسط، و (5كغ/م3) بالنسبة للرمل الخشن.
تدفق المواد الغضارية المحمولة في مياه الري في الثانية الواحدة يحسب من المعادلة (19).
(19) QGKg/Sec
·G = عكر المياه الجارية في القناة كغ/م3.
·Q = تصريف القناة الذي يعمل به خلال عملية (الكالما تاسيا) م3/ثا.
يحسب الزمن اللازم لانسداد الثغرات بطريقة متواصلة من المعادلة رقم (20).
(20) نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
حيث :
W = كمية الغضار اللازمة لسد الفراغات لعملية (الكالماتاسيا).
إن الفعالية العظمى التي يمكن الحصول عليها من هذه الطريقة هي بدك قاع وجوانب القناة بواسطة دقاقات ثقيلة بعد الانتهاء من سد الفراغات، حيث بهذه الواسطة يمكن تقليل الضياعات من 75-80%,
إن سد الفراغات اصطناعياً بواسطة الغضار لايعطي مفعوله دائماً، ففي الاتحاد السوفييتي وبعد الدراسات والتصاميم المخبرية لعملية سد الفراغات على قناة كاراكوم لم يتوصلوا إلى النتائج المرجوة، وهناك أمثلة كثيرة أثبتت فعالية هذه الطريقة ففي إحدى التعاونيات في جنوب الاتحاد السوفييتي أجريت التجارب على قناة ري بطول 3.5 كم منها 550 م تمر في أراضي بحصية ذات معدلات نفاذية عالية جداً وكانت تشكل الفواقد بالتسرب 80% من تدفق القناة وبعد القيام بعملية سد الفراغات باستعمال الغضار بمعدل 8 كغ على متر مربع قلت الفواقد باستعمال الغضار بمعدل 8 كغ على متر مربع قلت الفواقد بمعدل 10 مرات عما كانت عليه.
اقترح فنيو معهد البحوث العلمية للري والهيدروتكنيك بجنوب الإتحاد السوفييتي طريقة جديدة للقيام بسد الفراغات بواسطة الغضار وهي الطريقة الكهربائية، وأفضل النتائج التي حصلوا عليها كانت بالنسبة للتراب الخفيفة حيث قلت سرعة التسرب بـ9 مرات، تتغير سرعة التنفيذ خلال عملية سد الفراغات تبعاً لشدة التيار وعكارة المياه المستعملة وعوامل أخرى. على الرغم من أن الطريقة المقترحة هي طريقة متقدمة تكنيكياً لكن في الوقت الحاضر يعتبر استعمالها معقداً ومكلفاً لما يحتاجه من طاقة كهربائية كبيرة.
ب- الطريقة الكيميائية لمعالجة الضياعات بالتسرب:
1- تبطين الأقنية:
ويكون بعمل غطاء كتيم عديم النفاذية على محيط القناة في الظروف اللاهوائية، ويتم ذلك بتغطية سطح التربة ببقايا نباتية ( القش غير صالح للعلف، الأوراق والنباتات الضارة) وبمعدل (3-4 كغ/م2) ومن ثم تغطى بطبقة واقية من التربة المحلية.
يمكن استعمال المواد النباتية بعد خلطها بالتربة أو بدون ذلك وعند غمر هذه الطرقة بالماء بدرجة حرارة أكبر من 5-10 مئوية تجري عملية تحلل المواد النباتية هيكل التربة ويتغير تركيبها الحبيبي وتماسكها مما يؤدي إلى انخفاض نفاذيتها بعشرات لابل بمئات المرات.
يمكن المحافظة على معدلات التشرب إذا كانت التغطية مغمورة بشكل دائم بالماء، ولكن إعطاء الماء بشكل متقطع في القناة يؤدي إلى انكشاف التغطية وبالتالي إلى أكسدة نواتج التحليل اللاهوائي وترتفع معدلات الرشح (الضياعات) بشكل كبير وملحوظ.
بسبب مساوئ هذه الطريقة لتغطية أقنية الري، فيفضل استعمالها لتبطين المجمعات المائية الصغيرة (أحواض تربية الأسماك) كإحدى الطرق المقترحة للتقليل من الضياعات.

2- المعالجة بالنفط:
ويتم ذلك بإشباع عميق معين من تربة أقنية الري وخاصة الجوانب بالمواد النفطية بمعدل 10-15كغ / م2 فالتربة المعاملة بالنفط تصبح قليلة النفاذية للماء لذلك تقل الضياعات بالتسرب.
من الضروري عزق التربة وتنظيفها من النباتات قبل معاملتها بالمواد النفطية الساخنة (بدرجات حرارة 120-130) مئوية في السنوات الأولى (2-3 سنوات) لاتنمو النباتات في الأقنية وتقل الضياعات بمعدل 5-6 مرات عما كانت عليه، وعند استعمال النفط بمعدل 4-6 كغ/م2 للمتر المربع فإن الأعشاب قد تظهر والضياعات تقل من 1.5-2 مرة فقط.

3- تمليح تربة قعر الأقنية:
تعتمد هذه الطريقة على استبدال عنصر الكالسيوم المتبادل في التربة بعنصر الصوديوم الموجود في المواد المستعملة في تمليح تربة القناة، ويكون تأثير هذه الطريقة ذو كفاءة أعلى إذا كانت أتربة الأقنية ذات مواصفات فيزيائية جيدة ولكن فعاليتها تقل عند احتواء التربة على نسبة عالية من الجبس أو فحمات الكالسيوم والمغنزيوم. إن أكثر المواد فعالية في التقليل من الضياعات بالتسرب بطريقة التمليح (مرتبة حسب الفعالية) هي: الصود الكاوي، الصودا، وملح الطعام، ولكن انطلاقاً من الكلفة الاقتصادية الناتجة عن استعمال هذه المواد فيفضل ملح الطعام بمعدل 3-5 كغ/م2 (من سطح القناة) وتبعاً لمواصفات التربة والسمك التصميمي للطبقة المهيأة.
تتم عملية التمليح بطريقة مفتوحة أو مغلقة، في الحالة الأولى يغطى سطح التربة (القناة) بطبقة من الملح الجاف أو تشبع بمحلول ملحي مركز، وفي الحالة الثانية يغطى سطح القناة بطبقة من التربة أو بمادة كتيمة بعد الانتهاء ن عملية التمليح.
ومن الضروري تنظيف القناة من الأعشاب والنباتات قبل البدء بعملية التمليح، ومن الأرجح أن تكون تربة القناة جافة ومنكوشة (تفتيت وتحريك) على عمق 2-3 سنتمتر، وبعد ذلك يغطى سطح القناة بطبقة ذات سماكة متساوية من الملح أو المحلول الملحي وبعد الانتهاء من هذه العملية تفرش القناة بطبقة ترابية بسماكة 3-4 سم وقبل البدء بالاستثمار تملأ القناة بالماء الراكدة ولمدة يوم كامل.
تنخفض ضياعات الماء بالتسرب من الأقنية المعاملة بالأملاح في السنة الأولى بمعدل 10-20 مرة وتستمر مدة خدمتها من 3-4 سنوات. وفي حال احتواء التربة على نسبة عالية من مركبات الكالسيوم فإن المدة تنقص حتى سنة واحدة.

ج- الطريقة الميكانيكية:
1- الرص بالدق:
والهدف منها هو عمل طبقة كتيمة من التربة وعلى أعماق مختلفة بواسطة المدقات الميكانيكية D302A (مدحلة ذات حمولات ساقطة). أنسب عدد للضربات في المكان الواحد هو 5-6 وارتفاع السقوط من 2-3 م.
لقد بينت التجارب والدراسات ، أن فعالية هذه الطريقة كإحدى لتقليل الضياعات تتعلق بدرجة رئيسية بنسبة الرطوبة في التربة المرصوصة.
إن نسبة الرطوبة في التربة الملائمة للرص الأعظمي الممكن للوصول إليه من خلال هذه العملية تسمى الرطوبة المثالية.
نورد في الجدول رقم (5) الرطوبة المثالية للتربة التي تمكننا من الحصول على درجة الرص المناسبة.

التربة
المعهد العالي للبحوث العلمي للري والهيدروليك
معهد البحوث العلمية للري والهيدروتكنيك (جورجيا)
معهد البحوث العلمية الري والهيدروتكنيك لجنوب الاتحاد السوفييتي
غضار خفيف رملي
15-17
12-15
18-20
غضار وسط
21-23
15-20
20-22
غضار ثقيل
22-25
20-20
20-22
طين
25-28
20-30
22-25

ينقص ضياع الماء بعد رص التربة بمقدار ستة مرات، كثافة التربة المرصوصة قد تميل إلى 1.6-1.7 غ/سم3 مكعب ففي سنة 1959-1960، قام معهد البحوث العلمي للري والهيدروتكنيك بجنوب الاتحاد السوفييتي بدراسات تجريبية بهدف تحديد تأثير عملية الرص وفعاليتها الزمنية لمنع الضياعات بالتسرب وديناميكية تهدمها أو تخريبها والظروف والعوامل المؤثرة على ذلك في ظروف منطقة روستوف مشروع ري آزوف . الشكلان 4 (أ-ب) يبينان ديناميكية تهدم الطبقة المرصوصة من تربة القناة خلال (8 سنوات).
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

الطبقة المرصوصة بسماكة (100سم) مقسمة شرطياً إلى منطقتين ( المنطقة الواقية ومنطقة ما تحت الطبقة الواقية، ويلاحظ أنه في حال زيادة كثافة التربة (الرص) بنسبة 13-15% عما كانت عليه قبل الرص تؤدي إلى تخرب في المنطقة الواقية بنسبة 5-12 % بينما يقابله 1-1.5% في الجزء السفلي بزيادة الرص بنسبة 11-14% أي أن الطبقة السفلية عملياً لايتخرب رصها . هذا بالإضافة إلى أن الطبقة المرصوصة في التربة المردومة تتخرب بسرعة كبيرة مما لو كانت التربة في وضعها الطبيعي (التربة المحفورة).
إن العامل الرئيسي المؤثر على تخرب وتهدم طبقة الرص في ظروف روستوف هو التجمد وخلال ثمانية سنوات بعد الرص كانت الضياعات بالرشح من الأقنية المعاملة بهذه الطريقة أقل من 2- 2.5 مرة، بالمقارنة مع قناة لم ترص تربتها.
كمثال على فعالية الرص بالدق يمكن أن نورد قناة ري (رصت تربتها بالدق) في محطة البحوث العليمة للري والصرف في منطقة كوبان، ففي عام 1962 – 1963 أنشأت شبكة ري وكانت عبارة عن قناتين تعملان دورياً بالتناوب وأقنية ثلاثية مؤقتة.
الأقنية 1P و 2P تمران في الردم الذي يسصل ارتفاع 2 م في رأس الأقنية، العمق التصميمي للأقنية (65-70سم) والتدفق 100-105 ل/ثا . تبين فيما بعد السقاية الأولى أن كل الماء المعطاة في رأس القناة P1 قد ضاعت بالتسرب في الكيلومتر الأول.
وللتقليل من الضياعات في القناة P1 المارة في تربة متماسكة اقترح فنيو معهد الأبحاث للري طريقة رص قعر القناة بالدق. وفي أول أيلول عام 1966 رصت مسافة 700 م من قعر القناة P1 ونسبة الرطوبة للطبقة السطحية أثناء الرص كانت 22% و 30% عمق 1.5م.
ونتيجة لرص التربة ازدادت كثافتها على الشكل التالي:

العمق
الكثافة
0-30
1.3-1.6 غ/سم3
3-100
1.35 – 1.5 غ/سم3
100-150
1.43-1.43 غ/سم3

وعند تحديد نسبة الضياعات تبين أن القيمة المطلقة لها على الجزء المعامل بطريقة الدق تساوي 3ل/ثا للكيلومتر الطولي وبالتالي فإن ضياع الماء على هذا الجزء قد قل بـ50-70 مرة لما كان عليه قبل الرص.
كلفة رص 1 م2 من قعر القناة كانت 10 كوبيك (40ق.س) إن طريقة تمكين أو رص التربة بالدق ذات فعالية عالية وخاصة أنه من الممكن القيام بها باستعمال الآلة وذات تكلفة منخفضة ولا تتطلب مواد إنشائية.

2- المسح لقاع الأقنية:
تستعمل هذه الطريقة كإحدى التدابير للتقليل من الضياعات، وهي فقط بالنسبة للأقنية الصغيرة الحقلية والأقنية المؤقتة ولإجراء هذه العملية نستعمل مساحات من الحديد أو البيتون المسلح على شكل مكواة.
إن إجراء عملية مسح القاع تكون كعملية مرافقة لشق الأقنية الصغيرة والمؤقتة، وعندما تكون رطوبة التربة 17-22% تؤدي إلى نقصان ضياعات الماء بالتسرب بـ2-3 مرات وبالتالي يزداد معدل استعمال مياه الري في الحقول. تدوم مدة تأثير المسح موسم سقاية واحدة، وهذه المدة كافية للأقنية الحقلية والمؤقتة.

في الجدول رقم (6) نورد كلفة ومدة خدمة مختلف التدابير والإجراءات للتقليل من الضياعات بالتسرب.

نوع التغطية
النسبة المئوية لنقصان الضياعات
كلفة 1 م2 بروبل (4ل.س)
مدة الخدمة بالسنوات
التغطية البيتونية الغطاء البيتوني (صب)
85-90
3.5-5.5
25-35
الغطاء مسبق الصنع
85-90
5-6.5
25-35
أقنية بيتونية محمولة
90-95
9-12
30-40
تغطية بالغضار
60-70
0.4-0.5
3-5
تلبيس بالغضار
50-60
0.3-0.35
5-8
تغطية حجرية
50-60
3.6-4.5
40-50
تغطية نفطية
70-80
0.30-0.35
5-6
تغطية ملحية
60-70
0.25-0.35
3-5
تطيين
50-60
0.15-0.25
3-4
سد مسامات التربة بالغضار
50-70
0.25-0.30
5-8
سد مسامات التربة بالغضار مع رصها
70-75
0.35-0.40
أكثر من 10
رص عميق
70-75
0.05-0.2
8-10
تغطية بالنايلون
90-95
0.9-1.7
5-8
تغطية كلوروفينيل
90-95
0.9-1.7
5-8
تغطية بريزول
90-95
0.5-0.8
5-10

تدابير الاستثمار:
على الرغم أن معظم البوابات والمنشآت المائية تكون مغلقة، ولكنها تقع تحت ضغط بسبب الارتفاع الجغرافي، وتحرر كمية لا بأس بها من الماء التي لا تستعمل من أجل الري وإنما تتسرب في التربة أو تذهب في الوديان بدون فائدة.
يحدث التسرب أحياناً لأن الأبواب لا تسكر بإحكام أو أن الأبواب ليست مسدودة على إطاراتها، يمكن إزالة هذه الضياعات على القسم الحكومي من الشبكة بتنفيذ المنشآت المائية بشكل جيد وصيانتها بصورة مستمرة.
يمكن التغلب على المياه الضائعة من خطوط الري والمساطب بوضع برنامج سقاية يعتمد على نوع المحصول والتربة والظروف المناخية للمنطقة. كما أعطت الأبحاث في مضمار الزراعة لمنطقة رستوف ، ومنطقة كرسندرو ستافربولسكي (الاتحاد السوفييتي) أن الماء الزائد في نهاية الأقنية والمساطب وأثلام الري قد تصل من 15-20% من الماء الكلي وخصوصاً أن هناك ضياعات كثيرة تلاحظ عند استعمال الري بالرذاذ حيث أنه عندما تتوقف أو تتعطل الآلة، فعندئذٍ تذهب جميع الماء القادمة في القناة بدون فائدة.
بينت المراقبة المعمولة بواسطة المعهد السابق الذكر أنه في بعض الأقنية عندما لايعطي الري لـ24 ساعة ، يبقى من الماء 250-350 متر مكعب كل يوم.
لكي نتحاشى هذه الضياعات من الضروري أن تكون السقاية ليلاً نهاراً أو أنه يجب وضع الأبواب من القناة الدائمة إلى القناة المؤقتة في الأسفل.
عندما تنبت الأعشاب أو تتجمع الترب في الأقنية الدائمة فإن الأقنية تعمل على أعلى درجة وأحياناً يلاحظ الماء ينسكب من أطراف القناة، في هذه الأحوال يكثر التسرب من الأطراف العلوية ذات النفاذية الكبيرة من جوانب القناة.
من أجل تحاشي هذه الأشياء يجب على العاملين في هذا المجال أن ينظموا أعمالهم على أقنية الري بطريقتين:
أ‌- العمل على إزالة الأعشاب ميكانيكياً ، كيميائياً، وبيولوجياً...).
ب‌-تنظيف القناة من التربة المتجمعة بواسطة الآلة، عندما تنبت الأعشاب على الوجه الداخلي والميل الخارجي للقناة فيجب إزالتها، بعمل ذلك تتفكك التربة أحياناً، ولذلك تعمل بآلات ذات أقراص خصوصية لذلك.
من الطرق الكيميائية لعزل الأعشاب على شبكات الري يستعمل الرش بالمبيدات النباتية، (سولفامات الأمونيا، آترازين ومواد أخرى) وكذلك بواسطة بقايا الصناعة الكيميائية المحلية وكذلك المواد النفطية.
من أجل تنظيف الأقنية من الترسبات تستعمل حفارة ذات معزقة واحدة أو حفارة مع مجرفة بسعة 0.25 -1 م مكعب. تستعمل هذه الحفارات من أجل بقايا بسماكة لاتقل عن 0.35-0.5 م ، يمكن استعمال كريدر ثقيل وكذلك ماكينة خاصة لتعزيل الأقنية مع أجهزة معلقة ومثبتة والتي بها تنظف جوانب القناة الداخلية من الترسبات والنباتات، تنظف الآلة أقنية بعمق 0.8-1.5 م وعرض قعر 0.3-1.5 م وميل جوانب 1:1، 1:1.5 وهي تحمل على تراكتور وإنتاجها يصل إلى 45 متر مكعب في الساعة.
يمكن استعمال حفارات ذات عدة مفارق موضوعة بالعرض والتي تنظف بوقت واحد قعر وجوانب القناة وإنتاجها 100 متر مكعب في الساعة.
ملاحظة:
يمكن حساب الضياعات بالتبخر من المعادلة التالية:
م3/ثا ( E – 0.016 he ( a + M
حيث :
·h: عمق الماء في القناة بـ م.
·e : عمق الطبقة المائية المتبخرة بـ م/ يوم
·a : علاقة عرض قاع القناة إلى عمق الماء b/h
·M: الميول الجانبية.


المصادر:

1-أبراموف س ك تأثير المجمعات المائية على الظروف الهيدروجولوجية للأراضي المجاورة لها موسكو 1960.
2-أفيريانوف س . ف مجلة الري والهيدروتكنيك رقم 10 عام 1950.
3-فيدرنيكوف ف ف التسرب من الأقنية موسكو 1934.
4-بابوف . ف . أ تصميم أقنية الري موسكو كولس 1934.
5-بابوف ف منشآت التوزيع والقياسات المائية لمشاريع الري موسكو 1966.
6- كوستياكوف افيريانوف تأثير مشاريع الري على نظام المياه الجوفية والأرضية موسكو أكاديمية العلوم السوفييتية.1956.
7-كوستيا كوف أسس علم الري والصرف 1960 موسكو.
8-شوماكوف ب .أ مرجع مهندس الري موسكو كولس 1972.

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

التالي >


 

رد مع اقتباس
قديم 19-09-2012, 03:22 PM   #3

خادمة السبط الشهيد


الصورة الرمزية انوار الجنة
انوار الجنة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 13
 تاريخ التسجيل :  Apr 2010
 أخر زيارة : 15-06-2021 (02:18 PM)
 المشاركات : 17,528 [ + ]
 التقييم :  2600
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Darkblue
افتراضي



بسم الله الرحمن الرحيم


الله يعطيك العافية

على الطرح القيم

تحياتي


 
 توقيع : انوار الجنة


الأصحاب ثلاثة
المال :: يصحبك حتى الموت
الولد :: يصحبك حتى يوصلك القبر
العمل:: يصحبك لا يفارقك البتة
أختر الأنسب لبقائك ع الدوام

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة





رد مع اقتباس
قديم 20-09-2012, 12:04 AM   #4



الصورة الرمزية خادمة اهل البيت
خادمة اهل البيت غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 182
 تاريخ التسجيل :  Jun 2010
 أخر زيارة : 15-10-2020 (03:30 AM)
 المشاركات : 9,446 [ + ]
 التقييم :  1300
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Darkgreen
افتراضي



بسم الله الرحمن الرحيم


اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم ياكريم


بوركت على الطرح راائع وهادفه



دمتي ودام عطائك وتالقك الجميل دائما



في حفظ الباري ورعايته


 
 توقيع : خادمة اهل البيت

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


رد مع اقتباس
قديم 20-09-2012, 12:04 AM   #5

صاجب الموقع


الصورة الرمزية عاشــق الأبرآآآر
عاشــق الأبرآآآر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 12
 تاريخ التسجيل :  Apr 2010
 أخر زيارة : 19-06-2021 (11:08 PM)
 المشاركات : 19,606 [ + ]
 التقييم :  2353
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Maroon
افتراضي



بسم الله الرحمن الرحيم


نور الله عليكم
مشاركة وطرح رائع
مشكورين يعطيكم العافية
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة خالص تقديري نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


 

رد مع اقتباس
قديم 15-10-2012, 12:25 AM   #6
مشرفة قسم


الصورة الرمزية ام عبدالله
ام عبدالله غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 39
 تاريخ التسجيل :  Apr 2010
 أخر زيارة : 14-10-2020 (04:41 PM)
 المشاركات : 4,403 [ + ]
 التقييم :  517
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Blueviolet
افتراضي



بسم الله الرحمن الرحيم


قمة قمة الروووووووووووعــــــــــــــــــــــــــــة
و مشكوووووووور علي الموضووووع الراااااائع


 

رد مع اقتباس
قديم 04-08-2013, 09:27 AM   #7
المدير العام
المـديرة العـامة


الصورة الرمزية محبــة الميــامين
محبــة الميــامين غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 37
 تاريخ التسجيل :  Apr 2010
 أخر زيارة : 17-02-2020 (11:09 PM)
 المشاركات : 19,622 [ + ]
 التقييم :  4550
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



بسم الله الرحمن الرحيم




أحســـــنتمـ ~ وبارك الله ~ بـــــيكمـ
تشكـــروا على ~ هــآآي ~ المعلومات القيمة
لا عُدِمــــنا ~ عَطــــائكمـ ~ المتواصــــلْ
نرتقب جديدكم الأروع والمفيد أنشاء الله
دمتمـ بعين الباري ورعايتهـ


 
 توقيع : محبــة الميــامين

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


رد مع اقتباس
قديم 04-08-2013, 09:27 AM   #8


الصورة الرمزية آنيــن
آنيــن غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 18
 تاريخ التسجيل :  Apr 2010
 أخر زيارة : 17-06-2021 (01:10 PM)
 المشاركات : 8,735 [ + ]
 التقييم :  1057
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Brown
افتراضي



بسم الله الرحمن الرحيم


تسلـــم الأيـــادي المعطـــاء على هذا الأنتقــاء
كل الشـــكر ما يوفي مجهـــودكم الــــراقي
حتى الملقى القادم في موضوع جديد
أني دومــاً الأنتظــــار بالشـــــواق
في وداعـــة الرحـــــمن
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةتحيــــتينقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


 
 توقيع : آنيــن

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


رد مع اقتباس
قديم 05-08-2013, 09:38 AM   #9
مشرف
مشـــرف قســم


الصورة الرمزية أبو إياد
أبو إياد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 32
 تاريخ التسجيل :  May 2010
 أخر زيارة : 17-06-2021 (11:26 PM)
 المشاركات : 8,448 [ + ]
 التقييم :  862
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Blue
افتراضي



بسم الله الرحمن الرحيم


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


 

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة




Loading...

أقسام المنتدى

¤©§][§©¤][ منتــدى السيــاحة والصــور ][¤©§][§©¤ @ المنتــدى العـــام @ ¤©§][§©¤][الزهــراء ~ الأقســام الإســلامية ][¤©§][§©¤ @ منتــدى القــرآن الكــريم @ المنتدى الإسلامي العام @ منتــدى السَيّـــدة فـاطمــة الزهــراء (عَليْها السّلام) @ منتــدى الإمــام القائمُ المنتظر (عجل الله فرجه) @ منتــدى عاشـــوراء الحســـين عَليْهِ السَـلّام @ منتدى العلماء والمراجع الاعلام @ منتــدى المناســبات العــام @ منتــدى مدرســة أهل البيت (عَلَيْهُمْ السَّلَامَ) @ منتــدى مجــلة الزهرا الثقــافية @ منتــدى الحــوار العــام ( المنبر الحر ) @ منتدى المسابقات الولائيه والعامه @ منتــدى الاخبــار والســياسة العامــة @ ¤©§][§©¤][ المنتديات الأدبية والأقلام الواعدة ][¤©§][§©¤ @ قســم الخــاطرة والقــصة والطرائف المــعبرة @ ¤©§][§©¤][ منتــدى الصوتيــات والمرئيــات ][¤©§][§©¤ @ ¤©§][§©¤][ المنتديات المنوعة ][¤©§][§©¤ @ منتــدى الترفيهي والمســابقات @ منتــدى الألعاب و التسلية @ منتــدى كرسي الاعتراف @ منتــدى الرياضــة العــام @ ¤©§][§©¤][ المنتديات الثقافية ][¤©§][§©¤ @ منتــدى الطـلبة واللـغات @ منتــدى العــلوم والمعـرفة @ Gnaat English Forums @ منتــدى المكتبة الإسـلامية والعــامة @ منتــدى الســياحة والســفر @ ¤©§][§©¤][ المنتديات الفنية والتقنية ][¤©§][§©¤ @ منتدى الكمبيوتر والإنترنت @ منتدى التقنيه و التطوير @ منتدى المسنجر والتصميم والجرافيك والفوتوشوب @ ¤©§][§©¤][ المنتديات الإدارية الخاصة][¤©§][§©¤ @ فرع أرشيفي @ منتدى الاقتراحات والشكاوي @ منتدى التجارب للمشرفين @ منتدى الادارة والمشرفين @ قســم أفــراح أهــل البيــت (عليْهم السَلآم) @ قسم أحــزان أهــل البيــت (عليْهم السلآم), @ منتــدى الصــور الإسلاميـــة والولائيــــة @ منتــدى شهــر رمضــان المبـــارك @ ¤©§][§©¤][ المنتــديات الاجتماعــية ][¤©§][§©¤ @ منتــدى الأســرة @ منتــدى المــرأة (حواء) الخــاص @ منتــدى الطــفل زهـرة الحيـاة الـدنيا @ منتــدى الطــــب العـــام الحــديث @ منتدى الديكور والاثاث المنزلي @ منتــدى ~ الأكــلات الشــعبية العامــــة @ منتــدى الصور العامــــة @ منتــدى الشــعر الفصيــح @ منتــدى الرجــل (آدم) الخــاص @ منتــدى الإمَــامْ عَلِيّ ابنْ أبي طَــالِب (عَلِيْـهِ الْسّلامْ) @ غرفة الادارة الخاصة @ منتدى المواضيع المكررة @ منتــدى الاســتضافة @ منتدى الارشيف @ ¤©§©¤{ منتـدى الدعـــاية والإعــلان }¤©§©¤ @ منتـدى الرسـول الأعـظم (صلَّ الله عليه وآله وسلم) @ منتــدى الإمــام الحسـن المجـتبى (عَلَيْهِ السَلّامْ) @ منتــدى الإمــام الحســين الشهيــد (عَليْهِ السَـلّام) @ منتـــدى الأئمة:: السجاد ، الباقر ، والصادق ( عليهم السلام ) @ منتــدى الأئمة:: الكاظم ، الرضا ، والجواد (عَليْــهِم السّلامْ) @ منتــدى الأئمة:: الهادي ، والعسكري (عَليْــهِما السَلّام) @ منتــدى الذريــة الزاكيــة لآلِ البيــت سلام الله عليهم @ ¤©§][§©¤][ منتــديات ألِ الْعصمَـــة صَلَواتُ الله وَسَلّامِهُ عَلَيّهمْ][¤©§][§©¤ @ ¤©§][§©¤][ منتــديات أعــلام الــورى عليهم السلام][¤©§][§©¤ @ منتـــدى الأدعيــة و الــزيارات والأذكــار اليــومية @ الأوراد الخـاصة بالشهــر الفضـــيل @ أعــمال ليالــي القــدر @ أهـل البيـت (عليّهمٌ السَّلامْ) في رمضان @ منتــدى لوازم حــواء مكياج و إكسسوارات @ ¤©§©¤{ المنتديات الموسمية }¤©§©¤ @ مــنبر عاشـــوراء الحســـين @ قسم مناسبة الأربعيـــن ـ 20 من صفر @ منتـــدى شهـــر ذو الـحــجة @ منتــدى أخبــــار الأعضـــاء من تراحيب وتهنئات و تعازي @ قســم خــــاص للإعــلان والدعــاية والتسويق @ منتــــدى المنـــاسبـــات العــــأمة @ أفراح ومواليـــد أهل البيت (عَلْيُهْم السَلّام) @ أحزان ومآتم آل البيت صلوات الله وسلامه عليهم @ الفقــه الإسلامي - أحكــام ومسائــل @ ثقافـــة الشريعــــة الإسلامــــية @ الشيــــطان والأنســـــان @ شـهر رجـب أعمـال و مناسـبات @ ¤©§][§©¤][ الزهــراء /قســم الصحــة الطــــب العـــام ][¤©§][§©¤ @ منتــدى الطــب البــديل والعــلاج الشعبـــي @ مما ورد عن آل العــصمة حول الطــب @ ¤©§][§©¤][ الزهــراء / قســم المـــائدة ~ المطبــخ ][¤©§][§©¤ @ منتــدى ~ المعجنــات والحلــويات @ منتــدى‎ إكسـسووارات ‎‏الأطفـــآآآل @ قســم أعــلام أنــآآآرة سمـــاء الطفــوف @ منتــدى المــجتمع و العــلاقات العامـة @ منتـــدى الـــرياضة المحليــة و الخــليجية @ ¤©§][§©¤][ المنتــديات العــــامة ][¤©§][§©¤ @ ¤©§][§©¤][ منتــدى المناســبات الولائيــة][¤©§][§©¤ @ فــرع خــاص للعتــرة الطــاهرة @ منتــدى الصــورة المــعبرة @ منتـدى شخصيات عاصرت النبي الأكرم والأئمة (صَلىواتٌ اللهُ وسلامه عَلَيْهِم) @ شهر شـعبان أعمــال و مناسـبات @ منتــدى ســفرة رمضان @ نشــر عشــوائي @ ¤©§][§©¤][ منتـدى عالم الطبيعة][¤©§][§©¤ @ منتــدى عـــالم البيئة الطبيعية @ منتدى الصحة العامة للحيونات البرية والبحرية والأشجار @ منتــدي عــالم الحيــوانات البريــة و البحـــرية @ منتدى إكسسوارات عامة للبيئة وعالم الحيوان والطيور والأسماك @ قسم العترة الطاهر @ القسم العلاجي القراني تفسير الاحلام والتفائل والاستخارة @ قسم العلاجات الروحانية @ قسم تفسير الرؤى "-" التفاؤل والاستخارة @ قسم الدروس الروحانية @ قسم الصوتيات والمرئات خاصة بالشيخ @ خـــاص بـ # دورات # التـأهيل المهني @ ¤©§©¤{ منتــدى المناسبات العــامة }¤©§©¤ @ قــسم الخــدمات العــامة @ منتـــدى تفسيـــر المنـــامات والروئ @ قســـم الأبـــراج والطــــوالع @ قســم الأدعية والأذكار العــامة @ قسم التغذية @ قســم الزراعــة البستانية منها وفي المنــزل @ منتـــدى‎ الوبــاء ‎ الدولي @



Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2021 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
Support : Bwabanoor.Com
HêĽм √ 3.1 BY:
! ωαнαм ! © 2010