قرار إداري :: سوف نرسل رقم سري جديد لكافة الأعضاء عبر البريد الألكتروني المدرج للعضو ، وذالكم طلب آمني من قبل القائمين على السرفر. نعتذر على هذا الإجراء الهاااام تحذير اداري

نرحب اجمل وارق ترحيب بكافة اعضاء وزوار منتدياتنا الكرام .. اهلا وسهلا كلمة الإدارة


الإهداءات



إضافة رد
#1  
قديم 24-05-2020, 02:25 AM
خادمة الزهراء

نور الولاية غير متواجد حالياً
    Female
اوسمتي
وسام العطاء الفعايات الموالية المميزة الثقافه اداري مشع 
لوني المفضل Black
 رقم العضوية : 24
 تاريخ التسجيل : Apr 2010
 فترة الأقامة : 3867 يوم
 أخر زيارة : 12-11-2020 (08:32 AM)
 الإقامة : بلاد الرافدين
 المشاركات : 16,961 [ + ]
 التقييم : 10713
 معدل التقييم : نور الولاية has a reputation beyond reputeنور الولاية has a reputation beyond reputeنور الولاية has a reputation beyond reputeنور الولاية has a reputation beyond reputeنور الولاية has a reputation beyond reputeنور الولاية has a reputation beyond reputeنور الولاية has a reputation beyond reputeنور الولاية has a reputation beyond reputeنور الولاية has a reputation beyond reputeنور الولاية has a reputation beyond reputeنور الولاية has a reputation beyond repute
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي إنّه عيد الفطر، وليس عيد الإفطار.



بسم الله الرحمن الرحيم


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة






عيد الفطر












﴿ فَأَقِمْ وَجْهَكَ لِلدِّينِ حَنِيفًا فِطْرَةَ اللَّهِ الَّتِي فَطَرَ النَّاسَ عَلَيْهَا لَا تَبْدِيلَ لِخَلْقِ اللَّهِ 1.

إنّه عيد الفطر، وليس عيد الإفطار.

لعلّ الفطر من الفطرة التي تعني الخلقة، وبتعبير أدقّ الهيئة التي فطر الله تعالى الإنسان عليها، أي خلقَ بها.

ففي المعرفة الدينيّة الإسلامية ما يفيد أنّ الله تعالى فطر الإنسان وخلقه بخصائص تجذبه وتميل به نحو مسارٍ طبيعيّ يوصله إلى كماله، بحيث لو ترك الإنسان وحده من دون أيّ تدخّل خارجيّ، فإنّه سيسير باختياره نحو ذلك الكمال. وقد جاء الدين هادياً إلى ذلك المسار الطبيعيّ، منبِّهاً الفطرة الإنسانية إليه.

ففي الحديث النبويّ المروي عند عند الشيعة وأهل السُنّة: "كل مولود يولد على الفطرة، فأبواه يهودانه وينصرانه ويمجسانه"2، والمقصود بالأبوين هنا هو العوامل الخارجية التي تحرف الإنسان عن فطرته الطبيعيّة.

إنّ حال الله الذي شرّع الدين للإنسان كحال المزارع الذي يهيّئ للنبتة ما يوفّر لها ما يلائمها ممّا يحقّق نموّها وتكاملها، فيهيّئ لها الماء والهواء لتنمو، ويمنع عنها القوارض القاتلة والرياح العاتية، حتى لا تكون عائقاً في طريق نموّها.

والله تعالى:
- باعتباره خالقاً خلق الإنسان.
- وباعتباره لطيفاً أودع فيه فطرة تميل به، وتجذبه نحو الكمال الطبيعيّ الذي تُحقّق من خلاله غاية وجوده.
- وباعتباره حكيماً أرسل الرسالات والشرائع التي تسلك بفطرة الإنسان نحو المسار الذي تميل إليه.

الإمام علي نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة يشير إلى هذا المعنى بقوله: "... فبعث فيهم رسله، وواتر إليهم أنبياءه ليستأدوهم ميثاق فطرته، ويذكّروهم منسيّ نعمته، ويحتجوا عليهم بالتبليغ، ويثيروا لهم دفائن العقول،ويُرُوهم الآياتِ المقدَّرة من سقف فوقهم مرفوع، ومهاد تحتهم موضوع"3.

فدور الأنبياء لم يبدأ مع الإنسان مع نقطة الصفر، بل جاء لإثارة شيء موجود في داخل الإنسن جاؤوا ليحرّكوه، ويذكّروهم به، وبالتالي يحتجّون به عليهم.

وهذه الفطرة كامنة لا يمكن تبديلها. وإن أمكن سترها بشكل مؤقّت، لذا اعترض القرآن الكريم على التعميد المسيحي في اليوم السابع للمولود بالماء، باعتبارهم أنّ الماء هو الذي يدخله في المسيحيّة ويصبغه بها، فقال تعالى: ﴿ صِبْغَةَ اللّهِ وَمَنْ أَحْسَنُ مِنَ اللّهِ صِبْغَةً 4.

واتجاه هذه الفطرة يشمل الهدف والمسار. والهدف هو الكمال المطلق الذي ينجذب إليه الإنسان، ومن خلال هذا الانجذاب ينجذب إلى كلّ كمال.

لو تأمّلنا الطفل الصغير مع تحليل لحركته، فإنّا نراه يبحث عن الكمال، ويريد أن يصل إليه. حينما ينظر إلى من حوله يتحركون بالاستقلال، بينما هو يُحمل، يظنّ أنّ كماله يتحقّق من خلال حركته مستقلاَّ، فيسعى نحوها، فيحبو، لكنّه لا يجد ما صبا إليه بالحبو.

يلاحظ الناس يمشون على قدمين، بينما هو ما زال يحبو على أربع، فيحاول أن يمشي على رجليه، فيمشي، لكنّه لا يجد ما صبا إليه بالمشي.

يلاحظ الناس يعبّرون عن أفكارهم بالتكلّم، بينما هو ما زال يعبّر عنها بالبكاء والحركة، فيحاول أن ينطق، فينطق، لكنّه لا يجد ما صبا إليه بالتكلّم.

ويكبر الإنسان باحثاً عن الكمال الذي زُرع في فطرته النزوعُ نحوه والاتجاه إليه.

لو ترك وحده، فإنّه سيتوجّه بالاتجاه الصحيح، لكن العوامل الخارجية تدخل لتحاول أن تحرفه عن طريق كماله الحقيقي، عارضة عليه كمالات موهومة.

لذا بتأثيرها قد يعتقد أنّه يصل إلى كماله من خلال الحصول على المال، وقد يحصل عليه ويصبح غنيّاً، لكنّه بعد ذلك يُلاحظ أنّ النّداء الداخلي ما زال يصدر من حلق ظامئ نحو الكمال.

وقد يتأثّر بتلك العوامل، فتوهمه أنّه يصل كماله من خلال الوصول إلى الجاه، وقد يصل إليه، لكنّ ظمأه الداخلي يبقى دافعاً له نحو الكمال.

وقد توهمه تلك العوامل أنّ كماله يحصل عليه من خلال السلطة، وقد يصل إليها، ويصبح سلطان زمانه، لكنّه يبقى في داخله أسير ذلك النداء الذي يبحث عن كمال حقيقيّ.

قد يتّجه بتأثير تلك العوامل نحو معتقدٍ ما ليروي ذلك الظمأ، بل قد يتّجه نحو الإلحاد ليطفئ ذلك الظمأ الداخليّ نحو الكمال الحقيقيّ، لكنّه لا يجد لذلك سبيلاً.

ترى أين هو ذلك الكمال الحقيقيّ الذي يروي ظمأ القلب، وعطش العقل، ويحقّق الوصال المرضي؟

أخطأت أيها الإنسان حينما بحثت عن ذلك الكمال الحقيقيّ في الخارج الموهوم، بينما هو معك وفيك وعندك كما هو قبلك وبعدك.

إنّ الكمال الحقيقيّ محيط بك، كما أحاط الماء بتلك السمكة التي سمعت أنّ الماء هو إكسير الحياة، فبحثت عن الماء في الماء لكنّها لم تجد الماء، وهي تتعجّب كيف يكون الماء إكسير الحياة، وهي حيّة لا تعرف الماء.

إنّ الكمال الحقيقيّ هو أقرب إليك من حبل الوريد وكما قال الشاعر:
ومن عجب أنّي أحنُّ إليهمُ***وأسأل عنهم من أرى وهم معي
وترصدهم عيني وهم في سوادها***ويشتاقهم قلبي وهم بين أضلعي
5

إنّ الكمال الحقيقيّ يكمن في القوة الحقّة التي يبحث عنها الإنسان والتي كانت ضالّة ذلك الباحث عن القوّة حينما قال:

بحثتُ عن أقوى الأشياء فوجدتهُ الحديد.
نظرتُ إلى الحديد فوجدت أن النار تمدِّده، فعلمتُ أن النار أقوى من الحديد.
نظرتُ إلى النار فوجدت أن الماء يطفئها، فعلمتً أنّ الماء أقوى من النار.
نظرتُ إلى الماء فوجدتُ السحاب ينزله، فعلمتُ أن السحاب أقوى من الماء.
نظرتُ إلى السحاب، فوجدتُ أن الرياح تجرُّه فعلمتُ أن الرياح أقوى من السحاب.
نظرتُ إلى الرياح، فوجدتُ أن الجبال تصدُّها فعلمتُ أن الجبال أقوى من الرياح.
نظرتُ إلى الجبال، فوجدتُ أن الإنسان يعلوها، فعلمتُ أن الإنسان أقوى من الجبال.
نظرتُ إلى الإنسان، فوجدتُ أنَّ النوم يسكتُه، فعلمتُ أن النوم أقوى من الإنسان.
نظرتُ إلى النوم، فوجدتُ أن القلق يذهبُه، فعلمتُ أن القلق أقوى من النوم.
نظرتُ إلى القلق، فوجدتُ أن الاطمئنان يعدمه، فعلمتُ أن الاطمئنان أقوى من القلق.
عندها علمتُ معنى قول ربّي: " ألا بذكر الله تطمئن القلوب"

إنّ الكمال الحقيقيّ مزروع في فطرتك. أرجع إليها لتعرفه، وكما يقول الإمام الخميني قدّس سره.

"فيا أيها الهائمون في وادي الحيرة، والضائعون في صحاري الضلالات، بل أيّتها الفراشات الهائمة حول شمعة جمال الميل المطلق، ويا عشّاق الحبيب الخالي من العيوب، والدائم الأزليّ، عودوا قليلاً إلى كتاب الفطرة، وتصفّحوا كتاب ذاتكم، لتروا أنّ الفطرة الإلهيّة قد كُتبت فيه بقلم القدرة ﴿ وُجّهتُ وَجْهيَ للّذي فَطَرَ السّمَاوَاتِ والأَرْضَ 6"7.

إنّها دعوة لإزالة الساتر عن الفطرة الذي أصبح به الإنسان كافراً أي ساتراً فطرته، كذلك الكافر الذي يسأل الإمام الصادق نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة أن يدلّه على الله، فأجابه الإمام سائلاً؟ "يا عبد الله هل ركبت سفينة قط؟ قال: نعم، قال: فهل كسر بك حيث لا سفينة تنجيك، ولا سباحة تغنيك؟ قال: نعم، قال: فهل تعلّق قلبك هنالك أن شيئاً من الأشياء قادر على أن يخلّصك من ورطتك؟ فقال: نعم، قال الصادق نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة: فذلك الشيء هو الله القادر على الإنجاء حيث لا منجي، وعلى الإغاثة حيث لا مغيث"8.

إنّها دعوة لنفض غبار العوامل الخارجيّ التي أدّت إلى تغيير فطرة الإنسان.

وهنا يُطرح السؤال الآتي: ما الطريقة التي اعتمدها الله تعالى، ووسّط الرسل فيها ليوجّه الفطرة نحو كمال الإنسان؛ ليسير في سبيل كماله دون انحراف عنه، وانزلاق دونه.

والجواب يكمن في شهر رمضان.

ففيه يسلك الإنسان سلوك الشعور بوجود الله انطلاقاً من داخله.

فالصائم لا يكون صائماً بحركة يقوم بها، ولا بقول يتلفّظ به، بل بنيّة داخليّة يشعر من خلالها بوجود الله ومراقبته له.

سلام الله تعالى على الزهراء حينما قالت نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة – حينما ورد عنها-: "جعل الله الصيام تثبيتاً للإخلاص"9.

والقائم في شهر رمضان، وفي أسحاره تتحرّك فطرته من خلال الشعور بالأنس بالله تعالى حيث لا أنيس غيره.

والداعي في لياليه العظيمة يستحضر الإنسان كمالات الله التي يتوجّه إليها من خلال مناجاته بها:
- اللهم إنّي أسالك باسمك يا الله، يا رحمن، يا رحيم، يا كريم، يا مقيم، يا عظيم، يا قديم، يا عليم، يا حليم، يا حكيم.

- يا حبيب من لا حبيب له، يا طبيب من لا طبيب له، يا مجيب من لا مجيب له.

- يا خير مؤنس وأنيس، يا خير صاحب وجليس، يا خير مقصود ومطلوب، يا خير حبيب ومحبوب.

إنّ شهر رمضان هو شهر تفعيل الفطرة الجاذبة نحو الله، وذلك من خلال تزكية النفس التي توصل إلى الفلاح، وهذا ما نردّده في صلاة العيد في سورتي الأعلى والشمس، بقوله تعالى: ﴿ قَدْ أَفْلَحَ مَن زَكَّاهَا 10.

والتزكية نفس التنمية، والتنمية فرع وجود الأصل ألا وهو الفطرة، من هنا فإنّ التزكية هي تفعيل للفطرة الجاذبة نحو الله، فمن نجح في ذلك، فاليوم هو يوم فطره وعيد فطرته.

وكلّ يوم يحافظ الإنسان على مسار فطرته فهو يوم فطره ويوم عيده وكما روي عن أمير المؤمنين نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة "كلّ يوم لا يُعصى الله فيه فهو عيد".

إنّ نداء اليوم هو أن نحافظ على مكتسبات استقامة الفطرة في شهر رمضان فنجنّب أنفسنا عن ارتكاب المحارم وما ذلك إلا بخير درع ولباس وهو التقوى.

عباد الله، أوصيكم بتقوى الله فإنّ خير الزاد التقوى.
* سماحة الشيخ أكرم بركات
1 سورة الروم، الآية 30.
2 المصدر السابق، ج58، ص187.
3 الإمام علي، نهج البلاغة، تحقيق محمد عبده، ط1، قم، دار الذخائر، 1412، ج1، ص 23.
4 سورة البقرة، الآية 138.
5 محمود، مصطفى، القرآن كائن حي، (لا،ط)، بيروت، دار العودة، (لا،ت)، ص50.
6 سورة الأنعام، الآية 79.
8 المجلسي، محمد باقر، بحار الأنوار، تحقيق السيد إبراهيم الميانجي ومحمد الباقر البهبودي، ط 2، بيروت، مؤسسة الوفاء، 1983م، ج3، ص41.
9 المصدر السابق، ج93، ص368.
10 سورة الشمس، الآية 9.



 توقيع : نور الولاية






وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ ۖ

فَمَن زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ ۗ



رد مع اقتباس
قديم 24-05-2020, 02:47 AM   #2



الصورة الرمزية الجفراوي الموالي
الجفراوي الموالي متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 15
 تاريخ التسجيل :  Apr 2010
 أخر زيارة : 19-12-2020 (02:17 AM)
 المشاركات : 5,703 [ + ]
 التقييم :  764
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Blueviolet
افتراضي



بسم الله الرحمن الرحيم


اللَّهُمَّ صَلِّ عَلىَ مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّد الطِيبْينَ الطَاهرِينَ
سلام الله الشامل التآآم على محمد وآله الأخيار الأطهآآآر
الله يجزيكم خير ويمدكم من علموم آل بيت الرساله
تقبلوا مروري بصفحتكم النيرة
دمتم بخير وعافية


 
 توقيع : الجفراوي الموالي

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


رد مع اقتباس
قديم 06-11-2020, 09:02 AM   #3



الصورة الرمزية انصاف
انصاف غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 35
 تاريخ التسجيل :  Apr 2010
 أخر زيارة : 08-11-2020 (11:30 AM)
 المشاركات : 5,241 [ + ]
 التقييم :  480
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Indigo
افتراضي



بسم الله الرحمن الرحيم


اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَىٰ مُحَمَّدٍ وَأَهْلُ بَيّتِهِ اَلْأَطَهَارَ
أحسنتم وبارك الله بكم
على الموضوع النوراني
جعل الله في ميزان اعمالكم

موفقين بإذن الله


 
 توقيع : انصاف







نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة








يامن بذكرهـ تُحل عُقد المكارهـ


رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة




Loading...

أقسام المنتدى

¤©§][§©¤][ منتــدى السيــاحة والصــور ][¤©§][§©¤ @ المنتــدى العـــام @ ¤©§][§©¤][الزهــراء ~ الأقســام الإســلامية ][¤©§][§©¤ @ منتــدى القــرآن الكــريم @ المنتدى الإسلامي العام @ منتــدى السَيّـــدة فـاطمــة الزهــراء (عَليْها السّلام) @ منتــدى الإمــام القائمُ المنتظر (عجل الله فرجه) @ منتــدى عاشـــوراء الحســـين عَليْهِ السَـلّام @ منتدى العلماء والمراجع الاعلام @ منتــدى المناســبات العــام @ منتــدى مدرســة أهل البيت (عَلَيْهُمْ السَّلَامَ) @ منتــدى مجــلة الزهرا الثقــافية @ منتــدى الحــوار العــام ( المنبر الحر ) @ منتدى المسابقات الولائيه والعامه @ منتــدى الاخبــار والســياسة العامــة @ ¤©§][§©¤][ المنتديات الأدبية والأقلام الواعدة ][¤©§][§©¤ @ قســم الخــاطرة والقــصة والطرائف المــعبرة @ ¤©§][§©¤][ منتــدى الصوتيــات والمرئيــات ][¤©§][§©¤ @ ¤©§][§©¤][ المنتديات المنوعة ][¤©§][§©¤ @ منتــدى الترفيهي والمســابقات @ منتــدى الألعاب و التسلية @ منتــدى كرسي الاعتراف @ منتــدى الرياضــة العــام @ ¤©§][§©¤][ المنتديات الثقافية ][¤©§][§©¤ @ منتــدى الطـلبة واللـغات @ منتــدى العــلوم والمعـرفة @ Gnaat English Forums @ منتــدى المكتبة الإسـلامية والعــامة @ منتــدى الســياحة والســفر @ ¤©§][§©¤][ المنتديات الفنية والتقنية ][¤©§][§©¤ @ منتدى الكمبيوتر والإنترنت @ منتدى التقنيه و التطوير @ منتدى المسنجر والتصميم والجرافيك والفوتوشوب @ ¤©§][§©¤][ المنتديات الإدارية الخاصة][¤©§][§©¤ @ منتدى الاعلانات والخاصة بالمنتدى دون غيره @ منتدى الاقتراحات والشكاوي @ منتدى التجارب للمشرفين @ منتدى الادارة والمشرفين @ قســم أفــراح أهــل البيــت (عليْهم السَلآم) @ قسم أحــزان أهــل البيــت (عليْهم السلآم), @ منتــدى الصــور الإسلاميـــة والولائيــــة @ منتــدى شهــر رمضــان المبـــارك @ ¤©§][§©¤][ المنتــديات الاجتماعــية ][¤©§][§©¤ @ منتــدى الأســرة @ منتــدى المــرأة (حواء) الخــاص @ منتــدى الطــفل زهـرة الحيـاة الـدنيا @ منتــدى الطــــب العـــام الحــديث @ منتدى الديكور والاثاث المنزلي @ منتــدى ~ الأكــلات الشــعبية العامــــة @ منتــدى الصور العامــــة @ منتــدى الشــعر الفصيــح @ منتــدى الرجــل (آدم) الخــاص @ منتــدى الإمَــامْ عَلِيّ ابنْ أبي طَــالِب (عَلِيْـهِ الْسّلامْ) @ غرفة الادارة الخاصة @ منتدى المواضيع المكررة @ منتــدى الاســتضافة @ منتدى الارشيف @ ¤©§©¤{ منتـدى الدعـــاية والإعــلان }¤©§©¤ @ منتـدى الرسـول الأعـظم (صلَّ الله عليه وآله وسلم) @ منتــدى الإمــام الحسـن المجـتبى (عَلَيْهِ السَلّامْ) @ منتــدى الإمــام الحســين الشهيــد (عَليْهِ السَـلّام) @ منتـــدى الأئمة:: السجاد ، الباقر ، والصادق ( عليهم السلام ) @ منتــدى الأئمة:: الكاظم ، الرضا ، والجواد (عَليْــهِم السّلامْ) @ منتــدى الأئمة:: الهادي ، والعسكري (عَليْــهِما السَلّام) @ منتــدى الذريــة الزاكيــة لآلِ البيــت سلام الله عليهم @ ¤©§][§©¤][ منتــديات ألِ الْعصمَـــة صَلَواتُ الله وَسَلّامِهُ عَلَيّهمْ][¤©§][§©¤ @ ¤©§][§©¤][ منتــديات أعــلام الــورى عليهم السلام][¤©§][§©¤ @ منتـــدى الأدعيــة و الــزيارات والأذكــار اليــومية @ الأوراد الخـاصة بالشهــر الفضـــيل @ أعــمال ليالــي القــدر @ أهـل البيـت (عليّهمٌ السَّلامْ) في رمضان @ منتــدى لوازم حــواء مكياج و إكسسوارات @ ¤©§©¤{ المنتديات الموسمية }¤©§©¤ @ مــنبر عاشـــوراء الحســـين @ قسم مناسبة الأربعيـــن ـ 20 من صفر @ منتـــدى شهـــر ذو الـحــجة @ منتــدى أخبــــار الأعضـــاء من تراحيب وتهنئات و تعازي @ قســم خــــاص للإعــلان والدعــاية والتسويق @ منتــــدى المنـــاسبـــات العــــأمة @ أفراح ومواليـــد أهل البيت (عَلْيُهْم السَلّام) @ أحزان ومآتم آل البيت صلوات الله وسلامه عليهم @ الفقــه الإسلامي - أحكــام ومسائــل @ ثقافـــة الشريعــــة الإسلامــــية @ الشيــــطان والأنســـــان @ شـهر رجـب أعمـال و مناسـبات @ ¤©§][§©¤][ الزهــراء /قســم الصحــة الطــــب العـــام ][¤©§][§©¤ @ منتــدى الطــب البــديل والعــلاج الشعبـــي @ مما ورد عن آل العــصمة حول الطــب @ ¤©§][§©¤][ الزهــراء / قســم المـــائدة ~ المطبــخ ][¤©§][§©¤ @ منتــدى ~ المعجنــات والحلــويات @ منتــدى‎ إكسـسووارات ‎‏الأطفـــآآآل @ قســم أعــلام أنــآآآرة سمـــاء الطفــوف @ منتــدى المــجتمع و العــلاقات العامـة @ منتـــدى الـــرياضة المحليــة و الخــليجية @ ¤©§][§©¤][ المنتــديات العــــامة ][¤©§][§©¤ @ ¤©§][§©¤][ منتــدى المناســبات الولائيــة][¤©§][§©¤ @ فــرع خــاص للعتــرة الطــاهرة @ منتــدى الصــورة المــعبرة @ منتـدى شخصيات عاصرت النبي الأكرم والأئمة (صَلىواتٌ اللهُ وسلامه عَلَيْهِم) @ شهر شـعبان أعمــال و مناسـبات @ منتــدى ســفرة رمضان @ نشــر عشــوائي @ ¤©§][§©¤][ منتـدى عالم الطبيعة][¤©§][§©¤ @ منتــدى عـــالم البيئة الطبيعية @ منتدى الصحة العامة للحيونات البرية والبحرية والأشجار @ منتــدي عــالم الحيــوانات البريــة و البحـــرية @ منتدى إكسسوارات عامة للبيئة وعالم الحيوان والطيور والأسماك @ قسم العترة الطاهر @ القسم العلاجي القراني تفسير الاحلام والتفائل والاستخارة @ قسم العلاجات الروحانية @ قسم تفسير الرؤى "-" التفاؤل والاستخارة @ قسم الدروس الروحانية @ قسم الصوتيات والمرئات خاصة بالشيخ @ خـــاص بـ # دورات # التـأهيل المهني @ ¤©§©¤{ منتــدى المناسبات العــامة }¤©§©¤ @ قــسم الخــدمات العــامة @ منتـــدى تفسيـــر المنـــامات والروئ @ قســـم الأبـــراج والطــــوالع @ قســم الأدعية والأذكار العــامة @ قسم التغذية @ قســم الزراعــة البستانية منها وفي المنــزل @ منتـــدى‎ الوبــاء ‎ الدولي @



Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2020 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
Support : Bwabanoor.Com
HêĽм √ 3.1 BY:
! ωαнαм ! © 2010