اعضاء منتدانا الكرام يمنع كتابة اي موضوع خارج القسم المخصص له وخلافه سيتم حذف الموضوع وحضر العضو الذي لايلتزم بشروط المنتدى تحذير اداري

نرحب اجمل وارق ترحيب بكافة اعضاء وزوار منتدياتنا الكرام .. اهلا وسهلا كلمة الإدارة


الإهداءات



إضافة رد
#1  
قديم 30-09-2019, 07:38 PM
خادمة الزهراء (عليهاالسلام)

نور الولاية غير متواجد حالياً
    Female
اوسمتي
وسام العطاء الفعايات الموالية المميزة الثقافه اداري مشع 
لوني المفضل Black
 رقم العضوية : 24
 تاريخ التسجيل : Apr 2010
 فترة الأقامة : 3468 يوم
 أخر زيارة : يوم أمس (08:12 AM)
 الإقامة : بلاد الرافدين
 المشاركات : 38,346 [ + ]
 التقييم : 9811
 معدل التقييم : نور الولاية has a reputation beyond reputeنور الولاية has a reputation beyond reputeنور الولاية has a reputation beyond reputeنور الولاية has a reputation beyond reputeنور الولاية has a reputation beyond reputeنور الولاية has a reputation beyond reputeنور الولاية has a reputation beyond reputeنور الولاية has a reputation beyond reputeنور الولاية has a reputation beyond reputeنور الولاية has a reputation beyond reputeنور الولاية has a reputation beyond repute
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي إضاءات إسلامية (الخوف والرجاء )



بسم الله الرحمن الرحيم



﴿نَبِّىءْ عِبَادِي أَنِّي أَنَا الْغَفُورُ الرَّحِيمُ * وَأَنَّ عَذَابِي هُوَ الْعَذَابُ الأَلِيمَ﴾1.

ورد عن الإمام الباقر نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة أنه قال: "ليس من عبد مؤمن إلا وفي قلبه نوران، نور خيفة ونور رجاء، لو وزن هذا لم يزد على هذا، ولو وزن هذا لم يزد على هذا"2.

معنى الخوف

معنى الخوف هو الحذر، ذكر العلامة الطريحي في مجمع البحرين "الخوف من الشيء: الحذر منه"3، وهو يكون من المتوقّع.
ومعنى الحذر -هنا على ما يذكر صاحب تفسير الميزان- لا يرتبط بتأثير القلب، بل معناه التأثر عملاً بمعنى الإقدام على تهيئة ما يتعيى به المحذور وإن لم يتأثر القلب.
فخوفي من البرد هو أن أتأثر عملاً وأطفئها أو ابتعد عنها.
وخوفي من حادث سير هو أن أتأثر عملاً ولا أتجاوز السرعة العادية في قيادة سيارتي.
وخوفي من الرسوب في الامتحان أن أتأثر عملاً وأدرس جيداً.
إذاً، الخوف أمر طبيعي وليس بمنقصة عند الإنسان؛ لذا لم يمانع القرآن الكريم نسبة الخوف إلى الأنبياء عليهم السلام، قال تعالى: ﴿وَإِمَّا تَخَافَنَّ مِن قَوْمٍ خِيَانَةً﴾4، وقال تعالى: ﴿فَأَوْجَسَ فِي نَفْسِهِ خِيفَةً مُّوسَى﴾5.

نعم هناك فرق بين الخوف والخشية، فالخوف هو التأثر عملاً، بينما الخشية هي تأثر القلب من أمر يشوبه عظمة، وهذا الأمر هو الذي نفاه الله تعالى عن أنبيائه حينما يتعلّق بغير الله تعالى عزّ وجل، فقال تعالى: ﴿وَلَا يَخْشَوْنَ أَحَدًا إِلَّا اللَّهَ﴾6.

فالمؤمن بشعوره بالعظمة الإلهية يشعر بالخشية من الله تعالى، وكلما زادت معرفته بالله كلما زاد هذا الشعور وبالتالي هذه الخشية، لذا قال تعالى: ﴿إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاء﴾7. سلام الله على أمير المؤمنين حينما سمعه أبو الدرداء يدعو الله تعالى في ذلك الخلاء، فشدّه ذلك الصوت لاستماعه إلى أن انخفض حتى اختفى، فاقترب منه، حرّكه لم يتحرك، ظنَّ أنّ المنية قد وافته، فهرع ليخبر السيدة فاطمة الزهراء نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة عن هذا النبأ المفجع، لكنها فاجأته حين أخبرها بذلك بقولها: "إنها الغشية تأتيه كل ليلة من خشية الله".

ممّا يخاف المؤمن؟
نرجع إلى حديث الإمام الباقر نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة ففيه مدح للخوف أو الخيفة بأنها نور وهذا يتلاءم مع ما تقدّم من معنى الخوف، والسؤال هو ممّا هذا الخوف النوراني في قلب المؤمن؟ يجيب القرآن الكريم بأن الخوف من أمرين:
الأول: العقاب
يقول تعالى: ﴿وَيَخْشَوْنَ رَبَّهُمْ وَيَخَافُونَ سُوءَ الحِسَابِ﴾8
ويقول تعالى: ﴿قُلْ إِنِّي أَخَافُ إِنْ عَصَيْتُ رَبِّي عَذَابَ يَوْمٍ عَظِيمٍ﴾9.

الثاني: مقام الله
يقول تعالى: ﴿وَلِمَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ جَنَّتَان﴾10.
والظاهر أن الخوف الثاني يختلف عن الأول، إذ خوفُ مقام الربّ تعالى يتلاءم مع خوف الأنبياء والأوصياء والأولياء الذي ينبع من الشعور بالصَّغار والمذلَّة والهوان تجاه ساحة العظمة والكبرياء والجبروت11.
أمّا الخوف الأول من العقاب فله مناشئه التي ينبغي الالتفات إليها لتحقيق نورانية الخوف.

أسباب الخوف من العقاب
1- الذنب السابق: ورد عن الإمام الصادق نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة: "المؤمن بين مخافتين: ذنب قد مضى لا يدري ما صنع الله فيه..".

ونور الخيفة من هذا الذنب يكون من خلال:
1- محاولة عدم تسجيله،،
وذلك بالتوبة السريعة منه قبل تسجيل الملك لها على ما ورد في بعض الروايات.
2- محاولة ستره، وذلك بالتوبة التي يستر الله بها عليه في الدنيا والآخرة، فعن الإمام الصادقنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة: "إذا تاب العبد توبة نصوحاً أحبَّه الله فستر عليه في الدنيا والآخرة ، فقال ابن وهب : وكيف يستر عليه؟ قال : ينسي ملكيه ما كتبا عليه من الذنوب ويوحي إلى جوارحه: اكتمي عليه ذنوبه، ويوحي إلى بقاع الأرض اكتمي ما كان يعمل عليك من الذنوب، فيلقى الله حين يلقاه وليس شيء يشهد عليه بشيء من الذنوب"12 .
3- محاولة محوه، وذلك من خلال الصلاة ﴿وَأَقِمِ الصَّلاَةَ طَرَفَيِ النَّهَارِ وَزُلَفًا مِّنَ اللَّيْلِ إِنَّ الْحَسَنَاتِ يُذْهِبْنَ السَّـيِّئَاتِ﴾13.

2- الذنب اللاحق: ويكمل الإمام الصادق نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة حديثه السابق بقوله: ".. وعمر قد بقي لا يدري ما يكتسب فيه من المهالك، فهو لا يصبح إلا خائفاً، ولا يصلحه إلا الخوف".
ونور الخيفة من الذنب اللاحق يتحقق بتحصين النفس من خلال اتقاء الذنوب ولو كانت صغيرة، فعنه نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة: ""اتقوا المحقّرات من الذنوب؛ فإنها لا تغفر، قيل:وما المحقّرات؟ قال نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة: الرجل يذنب فيقول: طوبى لي أن لم يكن لي غير ذلك14".

3- النِّعم: "رَجُلاَنِ مِنَ الَّذِينَ يَخَافُونَ أَنْعَمَ اللّهُ عَلَيْهِمَا ادْخُلُواْ عَلَيْهِمُ الْبَابَ"15.

كيف تكون النِّعم مخيفة؟
الجواب: حين تكون من باب الاستدراج
فعن الإمام الصادق نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة: "إذا أراد الله بعبد خيراً فأذنب ذنباً أتبعه بنقمة ويذكره الاستغفار، وإذا أراد الله بعبدٍ شراً فأذنب ذنباً أتبعة بنعمة لينسيه الاستغفار".
وعن أمير المؤمنين علي نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة: "من وسع له في ذات يده فلم ير ذلك إدراجاً فقد أمن مخوفاً"16.
ونور الخيفة من النعم يتحقق بأن يشكر الله تعالى على منّه بها عليه من خلال بذلها في طاعة الله تعالى.

سرّ نورانية الخوف
يُفهم ممّا مضى أن الخوف محرِّك نحو التوبة والتحصين والشكر، فهو خوف محفّز وليس خوفاً مرضيَّاً، هو ليس "فوبيا" بالمعنى المرضي الذي ينغّص حياة الإنسان ويربكه في حركته وقد يصل به إلى حالة اليأس، ففي الحديث عن الإمام الصادق نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة: "خف الله خوفاً لا يؤيسك من رحمته"، لذا كان مع نور الخيفة نور آخر هو نور الرجاء.

ماذا يرجو المؤمن؟
إنّه يرجو رحمة الله وفضل الله تعالى، فعن الرسول الأكرم (صلى الله عليه وآله) أنه قال: قال الله تبارك وتعالى: لا يتَّكل العاملون لي على أعمالهم التي يعملونها لثوابي فإنهم لو اجتهدوا وأتعبوا أنفسهم –أعمارهم- في عبادتي كانوا مقصرِّين غير بالغين في عبادتهم كنه عبادتي... ولكن برحمتي فليثقوا وفضلي فليرجوا وإلى حسن الظن بي فليطمئنوا فإن رحمتي عند ذلك تدركهم17.
إنّها رحمة الله التي وسعت كلّ شيء، والتي ورد في مشاهدها أنه تعالى يغفر يوم القيامة مغفرة ما خطرت قط على قلب أحد حتى أن إبليس يتطاول لها رجاء أن تصيبه18.

حدّ الرجاء
وكما أن للخوف حداً هو أن لا يصل بالإنسان إلى حالة اليأس، فالرجاء له حدّ هو أن لا يجرّه على المعصية، فعن الإمام الصادق نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة: "أرج الله رجاء لا يجرئك على معاصيه".

الرجاء يكون بالعمل
وكما كان الخوف بالتأثر في مقام العمل، كذا الرجاء لا يكون إلا كذلك، قال تعالى: ﴿إِنَّ الَّذِينَ آمَنُواْ وَالَّذِينَ هَاجَرُواْ وَجَاهَدُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ أُوْلَـئِكَ يَرْجُونَ رَحْمَتَ اللّهِ﴾19
وعن الإمام الصادق نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة: "لا يكون المؤمن مؤمناً حتى يكون خائفاً راجياً ولا يكون خائفاً راجياً حتى يكون عاملاً لما يخاف ويرجو".
وإلا فهو مثل الفلاح ينتظر الزرع دون أن يبذر ويروي ويقضي على الموانع.

التوازن بين الخوف والرجاء
إنَّ هذا التوازن بين الخوف من الله عزّ وجل ورجاء رحمته ضروري لتحقيق اطمئنان الإنسان وتطورّه.
فلو كان إنسان بلا خوف، فإنه سيكون بلا محفّز نحو التطوّر، وإن كان بلا رجاء فإنه سيكون بلا محفّز أيضاً.
وهذا ينبغي الالتفات إليه على المستوى الشخصي وعلى المستوى الاجتماعي العام.
فالمجتمع الإيماني ينبغي أن يبقى راجياً الله تعالى أن يعزّه وينصره على أعدائه وأن يظهر نور هذا الرجاء من خلال العمل والجهاد والصبر والمصابرة، وفي نفس الوقت ينبغي أن يكون خائفاً وحذراً من الأعداء وكيدهم من خلال أن يكون كل واحد منهم خفيراً مسؤولاً عن هذه الحصانة الاجتماعية، وكذا أن يكون حذراً من نعم الله على المجتمع حينما يعيش عيش العزّ والكرامة بأن يبقى المؤمنون فيه متواضعين لله تعالى ولأهل الإيمان، فـ: ﴿إِذَا جَاء نَصْرُ اللَّهِ وَالْفَتْحُ (1) وَرَأَيْتَ النَّاسَ يَدْخُلُونَ فِي دِينِ اللَّهِ أَفْوَاجًا (2) فَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ وَاسْتَغْفِرْهُ إِنَّهُ كَانَ تَوَّابًا.﴾

سماحة الشيخ د. أكرم بركات




رد مع اقتباس
قديم 30-09-2019, 07:39 PM   #2

المـديرة العـامة


الصورة الرمزية محبــة الميــامين
محبــة الميــامين غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 37
 تاريخ التسجيل :  Apr 2010
 أخر زيارة : 04-10-2019 (11:37 PM)
 المشاركات : 42,951 [ + ]
 التقييم :  15555
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



بسم الله الرحمن الرحيم



اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وآلِ مُحَمَّدٍ
جزيتم خيراً، وبيض الله وجوهكم
موفقين إن شاء الله


 
 توقيع : محبــة الميــامين

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة




Loading...

أقسام المنتدى

¤©§][§©¤][ منتــدى السيــاحة والصــور ][¤©§][§©¤ @ المنتــدى العـــام @ ¤©§][§©¤][الزهــراء ~ الأقســام الإســلامية ][¤©§][§©¤ @ منتــدى القــرآن الكــريم @ المنتدى الإسلامي العام @ منتــدى السَيّـــدة فـاطمــة الزهــراء (عَليْها السّلام) @ منتــدى الإمــام القائمُ المنتظر (عجل الله فرجه) @ منتــدى عاشـــوراء الحســـين عَليْهِ السَـلّام @ منتدى العلماء والمراجع الاعلام @ منتــدى المناســبات العــام @ منتــدى مدرســة أهل البيت (عَلَيْهُمْ السَّلَامَ) @ منتــدى مجــلة الزهرا الثقــافية @ منتــدى الحــوار العــام ( المنبر الحر ) @ منتدى المسابقات الولائيه والعامه @ منتــدى الاخبــار والســياسة العامــة @ ¤©§][§©¤][ المنتديات الأدبية والأقلام الواعدة ][¤©§][§©¤ @ منتــدى الشــعر و القصيــد العــام @ قســم الخــاطرة والقــصة والطرائف المــعبرة @ ¤©§][§©¤][ منتــدى الصوتيــات والمرئيــات ][¤©§][§©¤ @ منتدى التصميم والجرافيكو الفوتوشوب والسويش والفلاش @ ¤©§][§©¤][ المنتديات المنوعة ][¤©§][§©¤ @ منتــدى الترفيهي والمســابقات @ منتــدى الألعاب و التسلية @ منتــدى كرسي الاعتراف @ منتــدى الرياضــة العــام @ ¤©§][§©¤][ المنتديات الثقافية ][¤©§][§©¤ @ منتــدى الطـلبة واللـغات @ منتــدى العــلوم والمعـرفة @ Gnaat English Forums @ منتــدى المكتبة الإسـلامية والعــامة @ منتــدى الســياحة والســفر @ ¤©§][§©¤][ المنتديات الفنية والتقنية ][¤©§][§©¤ @ منتدى الكمبيوتر والإنترنت @ منتدى التقنيه و التطوير @ منتدى المسنجر والتوبيكات والموبايل والمسجات @ ¤©§][§©¤][ المنتديات الإدارية الخاصة][¤©§][§©¤ @ منتدى الاعلانات والخاصة بالمنتدى دون غيره @ منتدى الاقتراحات والشكاوي @ منتدى التجارب للمشرفين @ منتدى الادارة والمشرفين @ قســم أفــراح أهــل البيــت (عليْهم السَلآم) @ قسم أحــزان أهــل البيــت (عليْهم السلآم), @ منتــدى الصــور الإسلاميـــة والولائيــــة @ منتــدى شهــر رمضــان المبـــارك @ ¤©§][§©¤][ المنتــديات الاجتماعــية ][¤©§][§©¤ @ منتــدى الأســرة @ منتــدى المــرأة (حواء) الخــاص @ منتــدى الطــفل زهـرة الحيـاة الـدنيا @ منتــدى الطــــب العـــام الحــديث @ منتدى الديكور والاثاث المنزلي @ منتــدى ~ الأكــلات الشــعبية العامــــة @ قسم تصميم المواقع @ منتــدى الصور العامــــة @ منتــدى الشــعر الفصيــح @ منتــدى الرجــل (آدم) الخــاص @ منتــدى الإمَــامْ عَلِيّ ابنْ أبي طَــالِب (عَلِيْـهِ الْسّلامْ) @ غرفة الادارة الخاصة @ منتدى المواضيع المكررة @ منتــدى الاســتضافة @ منتدى الارشيف @ ¤©§©¤{ منتـدى الدعـــاية والإعــلان }¤©§©¤ @ منتـدى الرسـول الأعـظم (صلَّ الله عليه وآله وسلم) @ منتــدى الإمــام الحسـن المجـتبى (عَلَيْهِ السَلّامْ) @ منتــدى الإمــام الحســين الشهيــد (عَليْهِ السَـلّام) @ منتـــدى الأئمة:: السجاد ، الباقر ، والصادق ( عليهم السلام ) @ منتــدى الأئمة:: الكاظم ، الرضا ، والجواد (عَليْــهِم السّلامْ) @ منتــدى الأئمة:: الهادي ، والعسكري (عَليْــهِما السَلّام) @ منتــدى الذريــة الزاكيــة لآلِ البيــت سلام الله عليهم @ ¤©§][§©¤][ منتــديات ألِ الْعصمَـــة صَلَواتُ الله وَسَلّامِهُ عَلَيّهمْ][¤©§][§©¤ @ ¤©§][§©¤][ منتــديات أعــلام الــورى عليهم السلام][¤©§][§©¤ @ منتـــدى الأدعيــة و الــزيارات والأذكــار اليــومية @ الأوراد الخـاصة بالشهــر الفضـــيل @ أعــمال ليالــي القــدر @ أهـل البيـت (عليّهمٌ السَّلامْ) في رمضان @ منتــدى لوازم حــواء مكياج و إكسسوارات @ ¤©§©¤{ المنتديات الموسمية }¤©§©¤ @ مــنبر عاشـــوراء الحســـين @ قسم مناسبة الأربعيـــن ـ 20 من صفر @ منتـــدى شهـــر ذو الـحــجة @ منتــدى أخبــــار الأعضـــاء من تراحيب وتهنئات و تعازي @ قســم خــــاص للإعــلان والدعــاية والتسويق @ منتــــدى المنـــاسبـــات العــــأمة @ أفراح ومواليـــد أهل البيت (عَلْيُهْم السَلّام) @ أحزان ومآتم آل البيت صلوات الله وسلامه عليهم @ الفقــه الإسلامي - أحكــام ومسائــل @ ثقافـــة الشريعــــة الإسلامــــية @ الشيــــطان والأنســـــان @ شـهر رجـب أعمـال و مناسـبات @ ¤©§][§©¤][ الزهــراء /قســم الصحــة الطــــب العـــام ][¤©§][§©¤ @ منتــدى الطــب البــديل والعــلاج الشعبـــي @ مما ورد عن آل العــصمة حول الطــب @ ¤©§][§©¤][ الزهــراء / قســم المـــائدة ~ المطبــخ ][¤©§][§©¤ @ منتــدى ~ المعجنــات والحلــويات @ منتــدى‎ إكسـسووارات ‎‏الأطفـــآآآل @ قســم أعــلام أنــآآآرة سمـــاء الطفــوف @ منتــدى المــجتمع و العــلاقات العامـة @ منتـــدى الـــرياضة المحليــة و الخــليجية @ ¤©§][§©¤][ المنتــديات العــــامة ][¤©§][§©¤ @ ¤©§][§©¤][ منتــدى المناســبات الولائيــة][¤©§][§©¤ @ فــرع خــاص للعتــرة الطــاهرة @ منتــدى الصــورة المــعبرة @ منتـدى شخصيات عاصرت النبي الأكرم والأئمة (صَلىواتٌ اللهُ وسلامه عَلَيْهِم) @ شهر شـعبان أعمــال و مناسـبات @ منتــدى ســفرة رمضان @ نشــر عشــوائي @ ¤©§][§©¤][ منتـدى عالم الطبيعة][¤©§][§©¤ @ منتــدى عـــالم البيئة الطبيعية @ منتدى الصحة العامة للحيونات البرية والبحرية والأشجار @ منتــدي عــالم الحيــوانات البريــة و البحـــرية @ منتدى إكسسوارات عامة للبيئة وعالم الحيوان والطيور والأسماك @ قسم العترة الطاهر @ القسم العلاجي القراني تفسير الاحلام والتفائل والاستخارة @ قسم العلاجات الروحانية @ قسم تفسير الرؤى "-" التفاؤل والاستخارة @ قسم الدروس الروحانية @ قسم الصوتيات والمرئات خاصة بالشيخ @ خـــاص بـ # دورات # التـأهيل المهني @ ¤©§©¤{ منتــدى المناسبات العــامة }¤©§©¤ @ قــسم الخــدمات العــامة @ أقــوال وحـــكم @ منتــدى مــال وأعمــال @ منتـــدى تفسيـــر المنـــامات والروئ @ قســـم الأبـــراج والطــــوالع @ قســم الأدعية والأذكار العــامة @



Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2019 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
Support : Bwabanoor.Com
HêĽм √ 3.1 BY:
! ωαнαм ! © 2010